الأب عماد الطوال في إصدار جديد: لتطوير القدرة القيادية لجميع أعضاء الكنيسة

الأب عماد الطوال في إصدار جديد: لتطوير القدرة القيادية لجميع أعضاء الكنيسة

عمّان –  موقع أبونا

2018/09/29

دعا الأب عماد الطوال في إصدارٍ جديد حمل عنوان “إضاءات قيادية”، إلى “تطوير القدرة القيادية بين جميع أعضاء الكنيسة بدلاً من التركيز على القيادة الإكليريكية”، وذلك “من أجل القيادة التوجيهية والمؤسسية، أي الانتقال إلى الشركة والمشاركة بدل الإنفرادية في العمل”.

وقال الكاهن المنتمي إلى إكليروس البطريركية اللاتينية في القدس، في مقدمة كتابه: “يدعونا المخطط الرعوي في أبرشية القدس للعمل معًا لبناء كنيسة اليوم والغد. ومن هنا لا بدّ من إعداد الكوادر الرعوية للسير معًا بخطوات ثابتة، وبرنامج واضح المعالم، وعلى أسس متينة لرفع هذا البناء نحو “كنيسة الصخر” وبقوة إلهام الروح القدس”.

ولفت الأب عماد الطوال، المتخصص في الفلسفة والإدارة التربوية، إلى أن إعداد الكوادر الرعوية تعني “تهيئة وتنشئة أشخاص يستندون إلى واقع كنيستنا ويترفعون عن القشور ويتدربون على أسس روحية وتربوية وإنسانية وكنسية حول حقيقة: نعمل معًا لبناء كنيسة اليوم والغد”.

وشدد المؤلف على ضرورة “تطوير القدرة القيادية بين جميع أعضاء الكنيسة بدلاً من التركيز على القيادة الإكليريكية، من أجل القيادة التوجيهية والمؤسسية، أي الانتقال إلى الشركة والمشاركة بدل الإنفرادية في العمل. فإن أردنا تفعيل إعداد الكودر الرعوية، لا بدّ منا أولاً عمل لوحة من النشاطات والبرامج الرعوية المتنوعة في كنائسنا، وأنواع المسؤليات المختلفة في رعايانا، والنقد البنّاء لهذا الواقع، بهدف تحديد الاحتياجات والأولويات لكنيستنا المحلية”.

هذا ويعد هذا الإصدار ضمن مسيرة “ومضات تربوية”، المؤلفة من كتاب “الأفق” وكتاب “إضاءات قيادية”. فيما يضم الكتاب الجديد الفصول التالية؛ الفصل الأول: القيادة مفهوم ومسيرة، الفصل الثاني: المهارات اللازمة في القيادة، الفصل الثالث: القيادة الفعّالة، الفصل الرابع: القائد المعاصر، الفصل الخامس: القائد الخادم في العمل الرعوي، إضافة إلى الخاتمة حيث يقدم المؤلف شكره لكل من ساهم في إخراج الإصدار بالصورة المطلوبة، كما وللداعمين لطباعته: جمعية الكاريتاس الأردنية ومؤسسة “الكنائس المتألمة” في ألمانيا.

يذكر أن الأب عماد الطوال قد مارس التعليم لأكثر من 15 عامًا في الأردن فلسطين، وعمل في المدارس معلمًا للتربية الدينية، ومديرًا عامًا لمدارس اللاتين في الأردن. حصل على بكالوريوس في الفلسفة واللاهوت من المعهد الإكليريكي لبطريركية اللاتين في بيت جالا، وأثناء عمله ككاهن لرعية اللاتين في الزرقاء أكمل دراسة الماجستير في الإدارة التربوية من الجامعة الهاشمية في الأردن، والماجستير في الفلسفة التربوية من جامعة ليفربول في بريطانية.

وقد شارك ولأكثر من 15 عامًا في الأنشطة الشبابية، لاسيما في الحركة الكشفية، حيث كان المرشد الروحي في الهيئة العامة لكشافة ومرشدات مطرانية اللاتين في الأردن لأكثر من عقد، وعضو في لجنة تنمية القيادات في جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية، وسكرتيرًا مساعدًا لمكتب الكشاف الكاثوليكي العالمي لخصوص الأرض المقدسة.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البيان الختامي لاجتماع اللجنة التنفيذيّة لمجلس كنائس الشرق الأوسط في قبرص

البيان الختامي لاجتماع اللجنة التنفيذيّة لمجلس كنائس الشرق الأوسط في قبرص لارنكا – قبرص 2020/01/22أن …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن