الأب سبادارو: ملف فيغانو سيكون له أثر إيجابي على الكنيسة على المدى الطويل

الأب سبادارو: ملف فيغانو سيكون له أثر إيجابي على الكنيسة على المدى الطويل
روما – وكالة آكي الإيطالية
2018/09/01
قال الأب الإيطالي أنطونيو سبادارو، مدير تحرير مجلة ’الحضارة الكاثوليكية‘ التي تصدرها الرهبنة اليسوعية، “إنني أرى في هذه القصة الحزينة لبيان فيغانو، والتي تسببت للناس والكنيسة جروحًا بالغة، آثارًا إيجابية على الكنيسة نفسها، على المدى الطويل”.

جاء ذلك تعليقًا من الكاهن اليسوعي على الاتهامات التي قدّمها سفير الكرسي الرسولي السابق في الولايات المتحدة الأميركية، المطران كارلو ماريا فيغانو، للبابا فرنسيس بالتستر على اعتداءات الكاردينال ثيودور ماكاريك، من خلال بيان مكوّن من 11 صفحة، تم نشره على العديد من المواقع الإلكترونية، فيما بلغ به الأمر مطالبة البابا بيرغوليو بتقديم استقالته.

وأضاف في كلمة نشرها على صفحته الشخصية على الفيسبوك: إن “هذه الاتهامات قد أصبحت الآن اسطوانة مشروخة”، فهي تتكون من “شبكة حيكت بدهاء يفيض بالكراهية والأخبار المزيفة”. وأردف “الصحافيون يقومون بعملهم، وملف فيغانو يظهر كما ما هو عليه: مصالح خفية بالتواطؤ مع وسائل إعلام كاثوليكية أمريكية زائفة، تم الكشف عنها جزئيًا”، مؤكدًا على أن “المأساة قد أصبحت مهزلة”.

وأكد الأب سبادارو أن “البابا (فرنسيس) يستمد الطاقة من الصدامات، ويعتبرها علامة على أن عمله يثير الإزعاج”، لبعض الجهات، فـ”القوة الدافعة لبابوية فرنسيس تتجلى في تكثف ردود الفعل العنيفة التي تولِّدها، والتي تتهاوى عليه وتخترقه دون أن تزعزه”.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

التوصيات الختامية للقاء الأساقفة والكهنة الكلدان حول العائلة والشباب والخطة الراعوية المعاصرة عينكاوا / أربيل 17-19 أيلول 2018

التوصيات الختامية للقاء الأساقفة والكهنة الكلدان حول العائلة والشباب والخطة الراعوية المعاصرة عينكاوا / أربيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.