اخبار منوعة

"الأبوة" تعيد مشاعر مؤلمة للأمير وليام بسبب وفاة والدته ديانا.. اعرف القصة

يبدو أن الأمير وليام، دوق كامبريدج، مازال متأثر بشكل كبير بوفاة والدته الأميرة ديانا، على الرغم من مرور سنوات عديدة على وفاته، إذ رحلت أميرة القلوب عن عالمنا عندما كان وليام عمر 15 عاما.

وكشف دوق كامبريدج، أنه عندما أصبح أب ذلك أعاد له المشاعر المؤلمة التي شعر بها بعد وفاة والدته، وفقا لموقع سبوتنيك.

وأكد وليام، أنه عندما يصبح المرء أب، فإنه يتذكر الأوقات الصعبة التي مر بها من دون أحد والديه، وقال :” مشاعر حدث “صادم” يمكن أن تظهر مرة أخرى عندما تصبح أبا لأطفال”.

وكشف دوق كامبريدج، لوثائقي هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن الصحة العقلية إنه مر بمواقف صعبة في بعض الأحيان، مشير إلى أنه وزوجته كيبت ميدلتون يدعمان بعضهما البعض خلال تلك الأوقات الصعبة.

وقال دوق كامبريدج: “إنجاب الأطفال هو أكبر لحظة تغير في الحياة، وأنا أعتقد أنه عندما تمر بشيء مؤلم في الحياة (كأن لا يكون والدك موجودًا بجانبك، والدتي توفيت عندما كنت صغيرا في السن) فإن عواطفك تعود بسرعة فائقة للتأجج عندما يصبح لديك أطفال لأنها مرحلة مختلفة جدًا من الحياة”.

وتوفيت الأميرة ديانا، أميرة ويلز، في حادث سيارة في باريس عام 1997.

 

 

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق