افتتاح مكتب للرابطة في مرسيليا

باشرت الاحد المصادف ٢٠١٦/٥/٢٢ الرابطة الكلدانية ( ܐܣܘܪܐ ܟܠܕܝܐ ) فرع فرنسا نشاطها في مدينة مارسيليا .

فبعد حضور القداس الالهي الذي اقامه الاب ممتاز عيسى اقامت الرابطة ندوة تعريفية بالرابطة لابناء شعبنا الكلداني هناك ، حيث قدم السادة سلام مرقس عضو المؤتمر التأسيسي للرابطة الكلدانية مسؤول فرع فرنسا والشماس سعيد اليعقوب عضو المؤتمر التأسيسي للرابطة مسؤول مكتب الرابطة في مدينة ليون نبذة عن النظام الداخلي واهداف تأسيس الرابطة الكلدانية والتي مقرها الحالي بغداد – العراق .
في البدء رحب السيد سعيد اليعقوب بالحضور الكريم وقدم شكره الجزيل للأب ممتاز عيسى شابو راعي كنيسة سيدة كلدو ، ولاخوية الكنيسة لحسن استقبالهم للوفد ، ومن ثم تناول السيد مرقس شرح فكرة الرابطة وأهدافها وأسباب قيامها وأزال بعض الغموض وطمئن الحضور بان الرابطة الكلدانية هى حق مشروع لشعبنا الكلداني في بناء بيته واظهار مدى عظمة هذه الامه ودورها التاريخي في الدفاع عن شعبنا عبر مراحل التاريخ ، ووضح ايضا كيف ان الرابطة الكلدانية هى مشروع وحدوي مستقبلي سوف يساهم في توحيد هذا الخطاب لما يملكه الشعب الكلداني عندما يتوحد من ثقل ، وأزال التوجس الذي وجده لدى ابناء شعبنا واحتمالية الاساءة الى الروابط الاخوية مع بقية القوميات الشقيقة بوجود رابطة قومية للكلدان موضحاً ان مثل هذه المخاوف لن يكون لها وجود ، والدليل روح المسيحية والحب الذي تستند عليه الرابطة ، بل ستكون الرابطة الكلدانية بوابة حقيقية لبناء رابطة اخوية مع القوميات الشقيقة . بعدها تفضل السيد اليعقوب بالحديث عن الدور الذي ستقوم به الرابطة ووجوب دعمها من قبل الكلدان لتكون لهم الممثل العلماني امام مؤسسات المجتمع الدولي في كل العالم ، وفتح باب الحوار مع الحضور للاجابة عن اسئلتهم ذات العلاقة بالرابطة وتم الاجابة على جميع الأسئلة ضمن جو ديمقراطي
ومن الجدير بالذكر انه تم تكليف السيد سهيل بيبو لتمثيل مكتب الرابطة في مارسيليا لاتخاذ ما يلزم من خطوات لفتح باب الانتماء الى الرابطة والتهيئة لأجراء انتخاب رئيس واعضاء مكتب الرابطة في
مدينة مارسيليا الفرنسية .
اعلام الرابطة الكلدانية
25.05.2016

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية – بيان بمناسبة ذكرى مذبحة صوريا الكلدانية

تمر في هذه الأيام الذكرى التاسعة والاربعون لمذبحة قرية صوريا الكلدانية الواقعة في ناحية السليفاني …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن