افتتاح البرنامج الثقافي الصيفي في رعية مار بطرس في أوكفيل الكندية

56

ماجد عزيزة – كندا /
افتتح الأسبوع الماضي، الموسم الثقافي لكنيسة مار بطرس للكلدان في مدينة أوكفيل الكندية بمحاضرة للأب نياز توما القاها في قاعة مركز شهريار العائلي بمدينة مسيساغا، بعنوان (كيف نقرأ قصتي الخلق في سفر التكوين من الكتاب المقدس وتأثير الأدب البابلي عليهما)، تطرق فيها الى أن هناك قصتين للخلق وليس واحدة نقرأهما في الإصحاحين الأول والثاني من سفر التكوين ورغم كونهما في اصحاحين متتالين إلا أنهما كتبتا في زمنين مختلفين ومن مدرستين مختلفتين حيث يمكن مقارنة إحداهما بقصة الخلق البابلية أنوما أيليش والأخرى بملحمة أتراحاسيس.
وفي سياق كلامه، عرج الأب المحاضر على اهمية دراسة أربعة تقاليد كتابية هي بمثابة أربع مدارس، وناقش مسألة تكوين الكتاب المقدس اليهودي – تنخ- الذي نعتبره في المسيحية، العهد القديم، وقضايا أخرى منها في ما إذا كان موسى قد كتب التوراة بالكامل. ثم تحدث عن حياة الشعب العبراني واهمية النكسات في حياة هذا الشعب خصوصاً بعد السبي البابلي الأول والثاني حيث قضى اليهود في بابل حوالي 70 سنة في الأسر وتطبعوا بالثقافة البابلية، لذلك نجد هذا التأثير الأدبي على بعض النصوص ومنها الأسفار 1-11 من سفر التكوين والتي لم تكن قد كتبت قبل السبي البابلي لأنه لم يكن هناك حتى حوالي 600 قبل الميلاد قصة للخلق حسب الثقافة العبرانية. وتطرق المحاضر لمفهوم الوحي الإلهي وكيف علينا أن نفهمه في ضوء هذه المعطيات وكيف أنه مع وجود التشابهات في النصوص إلا أن هناك اختلافات جوهرية ومهمة أشار الى العديد منها، لذلك تبقى نصوص الكتاب المقدسة ملهمة وهي كلمة الله، فكل الكتاب موحى به من الله، ولكن هذا الوحي ليس وحياً إملائياً بل هو وحي إلهي يسمح بظهور شخصية الكاتب والأخذ بنظر الاعتبار الظروف والثقافة المحيطة بتأليف النص. حضر المحاضرة عدد من المهتمين بالشأن الثقافي والذين طرحوا بعض المداخلات والأسئلة أجاب المحاضر عنها جميعاً.

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

 العيادة الخيرية في أبرشية كركوك الكلدانية تنظم محاضرة للتوعية بمرض سرطان الثدي

العيادة الخيرية في أبرشية كركوك الكلدانية تنظم محاضرة للتوعية بمرض سرطان الثدي تزامنا مع الحملة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.