اخبار طب وصحة

اعرف كل شيء عن الزغطة وأسباب الإصابة بها

تحدث الزغطة أو طبقا لما يطلق عليها علميا “الفواق” عندما يتقلص الحجاب الحاجز بشكل لا إرادي وهو العضلة التي تفصل الصدر عن البطن والمهمه للغاية في عملية التنفس، عندما ينقبض الحجاب الحاجز بسبب الزغطة ، يندفع الهواء فجأة إلى الرئتين ويغلق الحنجرة أو صندوق الصوت هذا يسبب هذا الصوت “hic” المميز.

ووفقا لتقرير لموقع healthline تستمر الزغطة عادة لفترة قصيرة فقط ومع ذلك ، في بعض الحالات قد تكون علامه على الاصابه بحالة صحية كامنة خطيرة.

ويمكن أن تكون للزغطة طويل الأمد تأثير سلبي على الصحة العامة حيث تؤدى الى تعطل الاكل والشرب، النوم، الكلام، تغير المزاج نائم وأيضا قدي تعرض الشخص الذى يصاب بالزغطة كثيرا الى الشعور بالاعياء ومشكلة في النوم وفقدان الوزن وسوء التغذية والجفاف والضغط العصبى وإذا استمرت هذه الأعراض لفترة طويلة ، فقد تؤدي إلى الوفاة.

أسباب الاصابه بالزغطة

تنقسم الزغطة طويل الأمد إلى فئتين مختلفتين، عندما تستمر الزغطة لمدة تزيد عن يومين، يشار إليها باسم “استمرار” عندما تستمر لمدة تزيد عن شهر ، يطلق عليها “مستعصية“.

غالبًا ما تحدث الزغطة المستمرة أو المستعصية بسبب الظروف الصحية التي تؤثر على الإشارات العصبية إلى الحجاب الحاجز، مما يتسبب في تقلصها بشكل متكرر يمكن أن يحدث هذا بسبب أشياء مثل تلف الأعصاب أو تغيرات في إشارات الأعصاب، هناك العديد من أنواع الحالات المصاحبة للزغطة المستمرة أو المستعصية قد يكون بعضها خطيرًا ويمكن أن يكون مميتًا إذا ترك بدون علاج يمكن أن تشمل:

​امراض تؤدى للإصابة بالزغطة المستمرة
 

الحالات التي تؤثر على الدماغ: مثل السكتة الدماغية ، أو أورام الدماغ ، أوحالات أخرى في الجهاز العصبي ، مثل التهاب السحايا والنوبات أو التصلب المتعدد.

أمراض الجهاز الهضمي: مثل مرض الارتجاع المعدي المريئي ، فتق الحجاب الحاجز ، أو القرحة الهضمية

حالات المريء ، مثل التهاب المريء أو سرطان المريء.

 

أمراض القلب والأوعية الدموية : بما في ذلك التهاب التامور ، والنوبة القلبية ، وتمدد الأوعية الدموية الأبهري.

أمراض الرئة : مثل الالتهاب الرئوي وسرطان الرئة أو الانسداد الرئوي.

أمراض الكبد : مثل سرطان الكبد أو التهاب الكبد أو خراج الكبد.

مشاكل في الكلى : مثل التبول أو الفشل الكلوي أو سرطان الكلى.

مشاكل في البنكرياس :مثل التهاب البنكرياس أو سرطان البنكرياس.

الالتهابات: مثل السل ، الهربس البسيط ، أو الهربس النطاقي.

حالات أخرى: مثل داء السكري أو اختلال توازن الكهارل.

بالإضافة إلى ذلك  ترتبط بعض الأدوية بالإصابة بالزغطة طويلة الأمد  أمثلة على هذه الأدوية هي أدوية العلاج الكيميائي، الستيروئيدات القشرية، المواد الأفيونية، مضادات حيوية.

 

 

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق