اخبار عراقية

اشتداد التحذيرات.. توقع باستعمال القصف الصاروخي حال بقاء القوات الأمريكية في العراق


بغداد اليوم- بغداد

حذر عضو مجلس النواب المنحل عباس صروط، اليوم السبت، من تداعيات بقاء القوات الامريكية في العراق على الوضع الأمني بالبلاد خلال المرحلة المقبلة، متوقعا لجوء الفصائل المسلحة لاستهدافها

وقال صروط في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “القوات الأمريكية لديها ذريعة للبقاء في العراق وهو الاتفاق المسبق مع الحكومة العراقية لبقائها، مما يتطلب من الحكومة حسم الملف بأسرع وقت ممكن لتلافي تداعيات بقاء هذه القوات بعد انتهاء الموعد المحدد”.

وأضاف، أنه “يوجد في العراق فصائل مسلحة رافضة لهذا التواجد ولديها الحق في ذلك كون ان البرلمان العراقي صوت على خروج هذه القوات”.

وتابع صروط، أن “من المتوقع لجوء الفصائل إلى التصعيد العسكري ضد القوات الأمريكية واستخدام القصف الصاروخي بشكل مكثف “مؤكداً أن “بقاء هذه القوات لا يصب في مصلحة العراق إطلاقاً”.

 

قراءة الموضوع اشتداد التحذيرات.. توقع باستعمال القصف الصاروخي حال بقاء القوات الأمريكية في العراق كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.