اشتباكات بين داعش ومليشيات الحشد جنوب كركوك توقع قتلى واصابات من الجانبين

اخبار – اشتباكات بين داعش ومليشيات الحشد جنوب كركوك توقع قتلى واصابات من الجانبين

اشتباكات بين داعش ومليشيات الحشد جنوب كركوك توقع قتلى واصابات من الجانبين

 فيما كانت وثيقة امنية صادرة عن مديرية شرطة كركوك تحمل تاريخ اول امس قد حذرت من هجوم يعد له تنظيم داعش على مناطق بجنوب غرب كركوك ، افاد مصدران امنيان بحصول اشتباكات في هذه المناطق ومقتل مسلحين من داعش ومن مليشيات الحشد .

سجاد عبد الله وهو قيادي في هذه المليشيات ، قال ان فصيل لواء علي الأكبر التابع للحشد ، نفذ الأحد، ما سماه بـ”عملية استباقية” على قرى تابعة لقضاء الحويجة (جنوب غربي كركوك) ، قال انها أسفرت عن مقتل أربعة عناصر من تنظيم داعش.

وتدهورت الأوضاع الأمنية بشكل كبير في محافظة كركوك وباقي المناطق الكوردستانية الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان بعد أحداث 16 أكتوبر / تشرين الأول الماضي، ويؤكد مراقبون أن ميليشيات الحشد والقوات الأمنية العراقية عاجزة عن الدفاع عن هذه المناطق بوجه هجمات داعش الذي عاد مسلحوه لينشطوا في المنطقة .

مسؤول عمليات في اللواء 11 بمليشيات الحشد، سجاد عبد الله ، قال ” تم تنفيذ عملية استباقية على قريتي مكيصم، وتل لحم التابعتين لقضاء الحويجة  ، أسفرت عن مقتل 4 عناصر من تنظيم داعش”.

مضيفاً ، أن ” العملية استمرت لأربع ساعات” وان مليشيات الحشد تمكنت خلالها من السيطرة على مضافات للعدو، فضلا عن مقر عمليات تابع لهم بالاضافة لتطهير ثلاث قرى، وفرض السيطرة على ستة أنفاق لداعش ، مؤكداً أن من بين القتلى قيادي داعشي من الذين اشتركوا في قتل مجموعة من استخبارات الحشد قبل عدة أيام بقرية السعدونية .

هذا فيما كشف مصدر امني في كركوك، اليوم الاحد، عن اندلاع اشتباكات بين قوات عراقية تساندها مليشيات الحشد الشعبي وعناصر تنظيم  داعش  في قضاء الحويجة، لافتا الى انها اسفرت عن مقتل 20 داعشيا.

وبحسب المصدر ، حصلت الاشتباكات في قرية السعدية التابعة لناحية العباسي واسفرت عن مقتل 20 داعشيا، لافتا الى ان 15 داعشيا اخرين مازالوا محاصرين في القرية.

واشار المصدر الى ان الاشتباكات اسفرت كذلك عن مقتل واصابة عدد من مسلحي مليشيات الحشد الشعبي ، دون ذكر ارقام محددة .

وكانت قيادة الشرطة المحلية في مدينة كركوك وجهت كتابا مستعجلا الى جميع مديرياتها والأجهزة التابعة لها والقوات العراقية التي تسيطر على المحافظة ، يفيد بأن مسلحين ينتمون لتنظيم داعش يخططون لشن هجوم على بلدتين تحيطان بمدينة كركوك.

وجاء في الكتاب “الفوري” الذي حمل تاريخ 2 مارس/ آذار 2018 وتوقيع قائد شرطة كركوك ، أن هناك معلومات استخبارية تفيد بأن 20 الى 30 مسلحا من داعش يتجمعون بزي عسكري تابع للقوات الامنية في منطقة (وادي الشاي) التابعة لبلدة داقوق جنوب كركوك وتحديدا في منطقة (تل حمه).

وكانت مليشيات الحشد الشعبي المدعومة ايرانياً والقوات الامنية العراقية الاخرى شنت هجوماً غير مبرر على المناطق الكوردستانية الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان ، أو ماتسمى بـ(المتنازع عليها) ومنها كركوك في 16 اكتوبر/ تشرين الاول الماضي واستعادت السيطرة على المدينة ، اثر خيانة جناح في الاتحاد الوطني الكوردستاني ، بعد اسابيع قليلة من استفتاء الاستقلال عن العراق الذي نظمه اقليم كوردستان وحظي بالتأييد الساحق لصالح الاستقلال.

الكتاب الامني ، أضاف أن هذه المجموعة تسعى لاستهداف القوات العراقية التي تتمركز في بلدة داقوق بالإضافة الى بلدة الرشاد الواقعة في جنوب غرب كركوك.

 

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

مجلس الوزراء يرفض مقترح قانون ضم المعهد القضائي الى مجلس القضاء الاعلى

مجلس الوزراء يرفض مقترح قانون ضم المعهد القضائي الى مجلس القضاء الاعلى اخبار العراق – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.