اسرائيل لا تستبعد قصف العراق

اسرائيل لا تستبعد قصف العراق
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر اسرائيل لا تستبعد قصف العراق

قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي أيزنكوت، ان بلاده ستتعامل مع التهديدات الايرانية “في اي مكان وجدت”.
وقال أيزنكوت في رد مقتضب على نشر إيران صواريخ بالستية في العراق “سنتعامل مع أي تهديد إيراني في أي مكان”.
وأعرب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، السبت، عن قلقه البالغ تجاه التقارير، التي تحدثت عن نقل إيران صواريخ باليستية إلى العراق.
وقال بومبيو في تغريدة على تويتر: “إن صحت هذه التقارير، فهذا يعد انتهاكا جسيما لسيادة العراق وقرار مجلس الأمن 2231”.
وشدد وزير الخارجية الأميركي على أن “بغداد هي من يجب أن يحدد ما يحدث في العراق، وليس طهران”.
وكانت وكالة رويترز قد نشرت تقريرا يكشف أن طهران نقلت صواريخ إلى العراق، فيما نفت إيران ذلك، واعقبته بغداد بنفي ايضا.
وذكرت مصادر إيرانية وعراقية وغربية لرويترز، أن طهران قدمت صواريخ باليستية لجماعات تقاتل بالوكالة عنها في العراق، وأنها تطور القدرة على صنع المزيد من الصواريخ هناك.
وقال 3 مسؤولين إيرانيين ومصدران بالمخابرات العراقية ومصدران بمخابرات غربية، إن إيران نقلت صواريخ باليستية قصيرة المدى لحلفاء بالعراق خلال الأشهر القليلة الماضية، كما قال 5 من المسؤولين إنها تساعد تلك الجماعات على البدء في صنع صواريخ.
ومن شأن أي مؤشر على أن إيران تعد لانتهاج سياسة أقوى فيما يتعلق بالصواريخ في العراق، أن يؤدي إلى تفاقم التوتر الذي زاد بالفعل بينها وبين واشنطن بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع قوى عالمية كبرى.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر اسرائيل لا تستبعد قصف العراق نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

رغم نجاح كوريا الجنوبية.. التاريخ يُفشل خطط اليابان لاحتواء بيونج يانج

رغم نجاح كوريا الجنوبية.. التاريخ يُفشل خطط اليابان لاحتواء بيونج يانج زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.