اخبار عربية وعالمية

استمرار حالة الارتباك فى مطارات النمسا بسبب نقص الموظفين الأرضيين

استمرار حالة الارتباك فى مطارات النمسا بسبب نقص الموظفين الأرضيين

تكررت فوضى الحركة الجوية في مطارات النمسا ، اليوم الاثنين ، حيث امتدت إلى مطار إنسبروك ، بعد يوم واحد من أزمة مماثلة في مطار سالزبورغ ، تسببت في تقطع السبل بنحو 100 راكب.

قال مطار انسبروك النمساوي في بيان اليوم ان “الازمة اندلعت مع الغاء رحلات شركة” ايروينجز “التابعة لشركة” لوفتهانزا “مما ادى الى حالة من الفوضى في الحركة الجوية وتكدس امتعة الركاب. بسبب نقص الطاقم الأرضي ، يضطر الركاب إلى مواصلة رحلتهم بدون حقائبهم ، كما تقطعت السبل بالعديد من العائلات التي لديها أطفال في المطار.

من جهتها ، أفادت تقارير إعلامية أن الوضع في مطار سالزبورغ لا يزال فوضويا ، حيث تقطعت السبل بما يصل إلى 500 راكب بعد إلغاء العديد من الرحلات من وإلى سالزبورغ ، موضحة أن شركات الطيران تعتني حاليا بالمسافرين وترتب لرحلات أخرى ، مثل رحلاتهم. تأخر يوم واحد. معظمهم مسافرون من ألمانيا إلى إيطاليا.

واعتبرت التقارير أن سبب المشاكل هو أن العديد من شركات الطيران تعاني حاليًا من نقص كبير في الموظفين ، حيث أثر الإغلاق والتدابير لمدة عامين على قطاع الطيران بشدة.

 

قراءة الموضوع استمرار حالة الارتباك فى مطارات النمسا بسبب نقص الموظفين الأرضيين كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.