اخبار عربية وعالمية

استطلاع يظهر تأييد 27% من اليابانيين لتارو كونو كزعيم للحزب الحاكم

أظهر استطلاع حديث للرأي أن 27% من الشعب الياباني يؤيدون تارو كونو، الوزير المسؤول عن جهود التطعيم في اليابان، كزعيم جديد للحزب الحاكم في البلاد.

وأشار الاستطلاع، الذي أجراه موقع “نيكي آسيا” الإخباري بالاشتراك مع تليفزيون طوكيو، إلى أن كونو هو المرشح الأوفر حظا لخلافة رئيس الوزراء الياباني المنتهية ولايته يوشيهيدي سوجا في منصب الرئيس المقبل للحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم.

وبسؤال المستطلعين عمن سيكون “الشخص المناسب” لاختياره كرئيس للحزب الليبرالي الديمقراطي، اختار 27 بالمئة تارو كونو، وجاء الأمين العام السابق للحزب الليبرالي الديمقراطي شيجيرو إيشيبا في المرتبة الثانية بنسبة 17 بالمئة، ورئيس المجلس السياسي للحزب فوميو كيشيدا في المركز الثالث بنسبة 14 بالمئة، بينما احتلت وزيرة الداخلية السابقة سيناي تاكايشي المركز الأخير بنسبة 7 بالمئة.

وقد أعلن كل من كونو وكيشيدا وتاكايشي أنهم سيترشحون للمنصب، بينما يفكر إيشيبا في خياراته

وستختار الانتخابات الرئاسية للحزب الليبرالي الديمقراطي، المقرر إجراؤها في 29 سبتمبر الجاري، بشكل فعال رئيس الوزراء المقبل لليابان، وقال سوجا في وقت سابق إنه لن يسعى لإعادة انتخابه.

 

قراءة الموضوع استطلاع يظهر تأييد 27% من اليابانيين لتارو كونو كزعيم للحزب الحاكم كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.