اخوية المحبة (الكريتاس) تقيم قداساً الهياً استعدادًا لعيد الميلاد

” أنا مهم ولكن الاَخر هو أهم “

بمناسبة الاستعداد لأستقبال عيد ميلاد ربنا يسوع المسيح و العام الجديد , أقامت أخوية المحبة قداساً الهياً حضره سيادة المطران مار شليمون وردوني رئيس أخوية المحبة في العراق والأستاذ نبيل أفرام المدير العام لأخوية المحبة وجميع الكادر , قبل بداية القداس كان هناك كلمة اللجنة الروحية و تم التأكيد على مقولة قداسة البابا فرنسيس في أن الكاريتاس هي رسالة قبل أن تكون جمعية خيرية و أجتماعية.

وقد اتخذت أخوية المحبة شعاراً للعام الجديد  بعنوان ” أنا مهم ولكن الاَخر هو أهم ” , بعد ذلك ترأس سيادة المطران شليمون وردوني القداس الألهي, وقد أكد في موعظته على المحبة التي توحدنا و تقوينا و تسندنا وتساعدنا على قبول بعضنا البعض رغم اختلافاتنا وأن نكون دائما مستعدين لنقل رسالة أخوية المحبة ” الكاريتاس ” بكل غيره رسولية , ثم تخلل القداس الصلوات الطقسية والتراتيل و الطلبات و ايضاً الاعترافات الفردية التي أكد عليها سيادة المطران شليمون.

وبعد القداس , تم المشاركة بمائدة المحبة وبحضور الجميع مهنئين بعضنا البعض بأعياد الميلاد و رأس السنة.

 

†   وكل عام و انتم بخير  †

 

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو في الصلاة للسلام أم الأحزان تحمل اليوم ظروفنا وقلقنا ولن تتركنا لوحدنا

البطريرك ساكو في الصلاة للسلام أم الأحزان تحمل اليوم ظروفنا وقلقنا ولن تتركنا لوحدنا إعلام …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن