اختتام السينودس الكلداني في روما

 
اعلام البطريركية
 
اختتمت اعمال اليوم الرابع والاخير من السينودس الكلداني المنعقد في روما الاحد 8 تشرين الاول 2017 بالقداس الالهي الذي احتفل به غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بمشاركة السادة الاساقفة. وفي كلمته حول نص انجيل متى 17: 14 – 21 "شفاء طفل مصروع" اشار الى حنان والده وعدم استسلامه لفشل التلاميذ بشفائه فالتجأ الى يسوع. نحن محكمون بالرجاء، صحيح ظروفنا صعبة وكأننا نمر في النفق، لكننا واثقون في نهايته سيظهر النور. علينا ان نكون علامة رجاء لانفسنا ولمؤمنينا وان نحمل مشاعر الابوة والاخوة كوالد هذا الطفل تجاه مؤمنينا. اننا لسنا ملك انفسنا، بل ملك الله وملك شعبنا.
وشكر غبطته الاباء الاساقفة على مشاركتهم ومناقشاتهم لمواضيع السينودس واسهامهم.
 
وبعد القداس كانت الجلسة الختامية لاباء السينودس وفيها تمت قراءة محضر السينودس والبيان الختامي واعداد الزيارة القانونية للبابا في 5 شباط 2018 وايضاً للسينودس القادم في حزيران 2018.

 

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

0 0 vote
تقييم المقال

شاهد أيضاً

البابا فرنسيس يتلو صلاة المسبحة مع مزارات من جميع أنحاء العالم.. السبت

البابا فرنسيس يتلو صلاة المسبحة مع مزارات من جميع أنحاء العالم.. السبت البابا فرنسيس يتلو …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x