اختتام الباعوثا في كنيسة القديسة بربارة في لاس فيغاس

اختتام صلوات الباعوثا بالقداس الالهي الذي ترأسه الأب ريمون سركيس وبحضور الأب اندراوس توما الراهب القادم من العراق، حيث شارك جمع غفير من المؤمنين مع أصوات الجوقة والشمامسة بصلوات الباعوثا وفي كرازة الأب الفاضل ريمون رحب بالإب اندراوس الراهب القادم من العراق وشكره على خدمته في كنيسة القديسة بربارة وشرح للمؤمنين أبعاد الصوم وما هي واجبات كل مؤمن مسيحي في فترة الصوم وأكد على الصدقة اي مساعدة المحتاج وان لا نبين للناس اننا صائمين.

"وَمَتَى صُمْتُمْ فَلاَ تَكُونُوا عَابِسِينَ كَالْمُرَائِينَ، فَإِنَّهُمْ يُغَيِّرُونَ وُجُوهَهُمْ لِكَيْ يَظْهَرُوا لِلنَّاسِ صَائِمِينَ. اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُمْ قَدِ اسْتَوْفَوْا أَجْرَهُمْ. وَأَمَّا أَنْتَ فَمَتَى صُمْتَ فَادْهُنْ رَأْسَكَ وَاغْسِلْ وَجْهَكَ، لِكَيْ لاَ تَظْهَرَ لِلنَّاسِ صَائِمًا، بَلْ لأَبِيكَ الَّذِي فِي الْخَفَاءِ. فَأَبُوكَ الَّذِي يَرَى فِي الْخَفَاءِ يُجَازِيكَ عَلاَنِيَةً"
(إنجيل متى 6: 16-18)
وفي نهاية القداس شارك الجميع في بركات الباعوثا الأخيرة. ومن ثم اتجه الجميع آلى قاعة الكنيسة لتناول عشاء المحبة.

صلاة وصوم مقبول للجميع
دمتم تحت حماية الرب يسوع وأمه العذراء مريم امين

اللجنة الإعلامية

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

ساكو: زيارة البابا فرانسيس إلى العراق غير مؤكدة

ساكو: زيارة البابا فرانسيس إلى العراق غير مؤكدة عنكاوا دوت كوم/المدى/ ترجمة / حامد أحمد  …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن