احذر من عدوى "خدش القطط".. يسبب الحمى وتضخم الغدد الليمفاوية عند الأطفال

مرض خدش القطط هو عدوى بكتيرية تسببها بكتيريا تسمى”بارتونيلا هينسيل”  تحدث معظم الإصابات عادة بعد الخدوش من القطط المنزلية ، الأعراض الأكثر شيوعا تشمل الحمى،  تضخم العقد اللمفاوية العطاء الذى يتطور بعد 1-3 أسابيع من التعرض للخدش وهو مرض ينتشر بكثرة عند الأطفال أقل من 15 عاما.

ووفقا لتقرير لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC قد تكون القطة بصحة جيدة إلا أنها تسبب العدوى عند أى شخص بعد الخدش.

فتصاب القطط بالبارتونيلا (البكتيريا التى تسبب مرض خدش القطط) من خلال لدغات البراغيث فى حين أن بعض القطط تصاب بالمرض، فإن معظمها يحمل البكتيريا فى دمها دون أن تمرض، لقد وجدت بعض الدراسات أن بكتيريا بارتونيلا فى دم ما يصل إلى ثلث القطط الصحية.

لا ينصح بالعلاج إلا إذا مرض حيوانك الأليف. يمكن أن تستغرق معالجة البارتونيلا بالمضادات الحيوية وقتًا طويلًا، وهى تعتبر أكثر أمانًا وعمليًا للسماح للحيوانات الأليفة بالتعامل مع العدوى بشكل طبيعي.

 بالنسبة للقطط التى تصاب بالمرض، يتكون المرض عادة من الحمى لمدة 2-3 أيام، مع الشفاء من تلقاء نفسه، تشمل الأعراض التى تتطلب رعاية بيطرية الحمى والقيء والخمول والعيون الحمراء وتضخم الغدد الليمفاوية أو انخفاض الشهية.

 

معظم خدوش القطط لا تؤدى إلى مرض خدش القطط، وقلة تنظيف الجرح بالماء والصابون، لا يوجد أى إجراء معين يجب اتخاذه، إذا كان الطفل يعانى من الحمى وتضخم الغدد الليمفاوية التى تتطور 1-3 أسابيع بعد التعرض لخدش القطط أو ظهور بثرة فى موقع الخدش هذا يعنى انه حدثت العدوى بمرض خدش القطط.

 

طرق الوقاية من عدوى مرض خدش القطط:

تجنب اللعب القاسى مع القطط والمواقف التى من المحتمل أن تكون فيها الخدوش.

 اغسل فوراً أى خدوش أو لدغات قط بالماء والصابون.

 تجنب ملامسة البراغيث.

إذا كنت من محبى تربية القطط فى المنزل يجب التأكد من أنها بصحة جيدة وخالية من البراغيث.

تجنب القطط الضالة والقطط مع تفشى البراغيث.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

منظمة الصحة العالمية ترخص لقاح للإيبولا لأول مرة لمواجهة المرض القاتل

أعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO) اليوم إنها رخصت لقاحا لمواجهة مرض الإيبولا لأول مرة ، مشيدةً …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن