اجتماع المدبر الرسولي المطران مار شليمون وردوني باكليروس أبرشية بطرس الرسول الكلدانية

 
عقد المدبر الرسولي لأبرشية مار بطرس الرسول للكلدان سيادة المطران شليمون وردوني الجزيل الاحترام، إاجتماعا عاما لأكليروس الأبرشية في كاتدرائية مار بطرس في سان دييكو وذلك نهار الخميس ١٨ كانون الثاني ٢٠١٧، حضره سيادة المطران مار باوي سورو النائب العام للابرشية والآباء الكهنة من سان دييكو وأريزونا ونيفادا وشمال كاليفورنيا.
بدأ اللقاء برياضة روحية استمرت زهاء ساعتين، قدمها الأب جيمس من الكنيسة الأوكرانية الكاثوليكية في سان دييكو. خاطب فيها الأكليروس الأبرشي بموضوعين مضفيا عليها الى جانب تعليم الكنيسة الرسمي خبرته الكهنوتية الشخصية.
الجانب الأول هو سر المصالحة، أي قدرة الكاهن على طلب الغفران كما وأيضا امتلاك الشجاعة على منح الغفران لمن يتوب ويندم على ما بدر منه. الجانب الثاني كان الوحدة والصلاة الواحد من أجل الآخر والصلاة لأجل الآخرين، وأن نطلب مشورة بعضنا البعض. ونكون للمؤمنين علامة رجاء في عالم اليوم.
بعدها بدأ جدول أعمال الأجتماع بكلمة من قبل سيادة المدبر الرسولي تضمنت:
ترحيبا بالآباء الكهنة والتهنئة بمناسبة الأعياد، مذكراً أنه رغم بعد المسافات إلا أننا قريبين روحيا وقلبيا من خلال الصلاة… والصلاة من أجل بلدنا العراق في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها.
كما شكر سيادته الأكليروس على تفانيهم في الخدمة الكهنوتية وعلى النضوج الروحي الذي يمكنهم من عبور الصعوبات من خلال محبة الواحد للآخر كما أحبنا المسيح. كما وطلب ايضا الصلاة من أجل جميع الأكليروس في الأبرشية وحتى الذين ليسوا متحدين معنا ومع الكنيسة. مؤكدا ما سبق وذكره في مواعظه في الكاتدرائية أن بامكان أبرشية مار بطرس ان تكون من أفضل الأبرشيات الكلدانية من خلال الخدمة والمحبة.
وأكد سيادته أيضاً على ان نكون سباقين لعمل الخير بايجابية، وأن نكون مستعدين لأستقبال المطران الجديد متى ما جاء ونعاونه على أن يتسلم الأبرشية بكل سلاسة وفرح.

ثم توالت مناقشة فقرات الأجندة والتي تضمنت:
البدء الفعلي بتطبيق النظام المالي الجديد في جميع كنائس ومؤسسات الأبرشية والأديرة بالموازاة مع النظام المدني السائد.
كما ونوقش كيفية إعادة بناء صندوق تقاعد الكهنة الذي لم يكن موجودا حين تسلم سيادته للأبرشية منذ شهر أيار 2016.
ثم نوقشت أمور المركز الإعلامي لمتابعة تحديث البرامج وما يتعلق بالنشاط الإعلامي من تغذية صفحة الأبرشية بالأخبار من كل الخورنات… الخ.
ثم قضية تحديث قوانين المجالس الخورنية في الأبرشية.
ومتابعة قضية الماحكم الكنسية ودور المطران الأبرشي حسب مقررات قداسة البابا الأخيرة من أن كل مطران هو "حاكم" في أبرشيته وبامكانه أتخاذ القرار بخصوص بعض القضايا المحددة دون الإطالة.
كما وناقش الأجتماع قضية شراء أو بناء كنيسة جديدة وذلك بسبب زيادة بالكثافة السكانية، وعدم كفاية الكنيستين للمؤمنين في الوقت الحاضر. نطلب من الرب التوفيق.
هذا وأختتم الأجتماع بصلاة المسبحة الوردية معاً، طالبين من العذراء مريم أن تحفظ شعبنا وكنيستنا والعالم أجمعين من كل مكروه.
 
الخوراسقف فيليكس الشابي
المركز الاعلامي الكلداني – سان دييكو

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

شبيبة بغداد تبعث فديو قصير تشكر فيه قداسة البابا فرنسيس

شبيبة بغداد تبعث فديو قصير تشكر فيه قداسة البابا فرنسيس       بعثت شبيبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.