اتقبل نفسك.. برازيلى يصنع عرائس مصابة بالبهاق تعلم الأطفال تقدير الجمال

اتقبل نفسك.. برازيلى يصنع عرائس مصابة بالبهاق تعلم الأطفال تقدير الجمال
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار المنوعة ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر اتقبل نفسك.. برازيلى يصنع عرائس مصابة بالبهاق تعلم الأطفال تقدير الجمال

يقولون إن الدمى حق لكل طفل، فكل الأطفال من دول العالم المختلفة يعتبرون أن الدمى والألعاب رفيقة لهم، إذ تعتبر جزءا أصيلا ومهما من طفولتهم لا يمكن التخلى عنه. امتلاك الطفل لدمية خاصة به يعنى أنه يعيش طفولته كما يجب أن تكون، بل البعض اعتبر أيضا أن الدمى واللعب طريقة لمساعدة الأطفال على تخطى الصعوبات فى حياتهم، ومواجهة المشاكل على المستويين الجسدى والنفسى.


البرازيلى جواو

 


الدمى

 


جواو ستانجانيلي

 


جواو

الاتجاه العالمى الحديث مرتبط بشكل كبير بتقديم دعم معنوى ونفسي للأطفال عن طريق الدمى، فهذه دمية على كرسى متحرك لدعم الأطفال من متحدى الإعاقة، ودمية ببشرة سوداء، لتعزيز قبول الاختلاف لدى الأطفال، ودعم وتعزيز الثقة بالنفس لدى الأطفال المختلفين، وتقدير أشكال وأنواع الجمال المختلفة. جواو ستانجانيلي جونيو، مسن برازيلى يبلغ من العمر 64 عامًا، مصاب بالبهاق، وقد أصبح هذا المرض ملحوظًا بشكل تدريجي على وجهه منذ ظهوره لأول مرة في الثلاثينيات من عمره، وفقا لـbored panda”.  

 

 
 
 

 
 
View this post on Instagram

 

 
 
 
 

 
 

 
 
 

Bonecas com: da esquerda para direita; Alopecia areata; Psoríase; Dermatite atópica,e Vitiligo A post shared by João Stanganelli Junior (@joaostanganelli) on Aug 31, 2019 at 10:18am PDT

 

 

 
 
 

 
 
View this post on Instagram

 

 
 
 
 

 
 

 
 
 

Boneca com alopecia areata A post shared by João Stanganelli Junior (@joaostanganelli) on Jul 27, 2019 at 11:44am PDT

 

 

 
 
 

 
 
View this post on Instagram

 

 
 
 
 

 
 

 
 
 

 
 

A post shared by João Stanganelli Junior (@joaostanganelli) on Apr 11, 2019 at 5:18am PDT

الجد الذى تقاعد من عمله المتعلق بطهى الطعام تعلق ويمارس هواية محببة لقلبه وهى حياكة الدمى، والمميز فى هذه الدمى هو إصابتها بالبهاق، فالدمى التى يحيكها الجد البرازيلى فى معظمها تحمل علامات البهاق فى الوجه.


دمى البهاق

 


دمى الكروشيه

 


دمية على كرسى متحرك

 


دمية وكرسى متحرك

بداية الفكرة كانت عندما نفذ جواو الدمية الأولى لحفيدته لتتذكره دائما بها، وكانت تحمل دمية الكروشيه بقع البهاق فى وجهها، ومن هنا ولدت لديه الفكرة. وبدأ جواو فى صنع المزيد من هذه الدمى المميزة، بما في ذلك دمية على كرسى متحرك وغيرها، لقد تم تصميمها جميعًا لمساعدة الأطفال على الشعور “بالحيوية” وأنهم مهمون، بغض النظر عن نوع الحالة التي قد يعانون منها.


دمى البهاق

 


دمى بهاق


زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر اتقبل نفسك.. برازيلى يصنع عرائس مصابة بالبهاق تعلم الأطفال تقدير الجمال نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

وسائل اعلام لبنانية: حزب الله يؤيّد الاحتجاجات

أفادت وسائل اعلام لبنانية، اليوم الجمعة، بأن حزب الله يؤيّد الاحتجاجات الجارية منذ ليلة امس …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن