اخبار عربية وعالمية

إيران: لا نتحمل تواجدا إسرائيليا بالقرب من جغرافيتنا

طهران – (د ب أ):

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، أن الأوضاع في منطقة بحر قزوين حساسة للغاية وبحاجة إلى هدوء، وشدد على أن بلاده لن تتحمل تواجدا إسرائيليا بالقرب من جغرافيتها.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن المتحدث سعيد خطيب زاده القول: “المنطقة في ظروف حساسة جدا وبحاجة إلى الهدوء. وزادت بعض التطورات من هذه الحساسية”، مؤكدا أنه “من المهم تفهّم الظروف الإقليمية والوضع في منطقة بحر قزوين”.

وعلق عما تقول إيران إنه تواجد إسرائيلي في أذربيجان بالقول :”إيران لا تمزح مع أحد بشأن أمنها القومي، وكل جيرانها يعرفون ذلك … وأينما يتواجد /الكيان الصهيوني/ يتسبب بعدم الاستقرار والإرهاب، وقد أبلغنا باکو بهذا الأمر”.

وأضاف :”الكیان الصهیوني يريد المنطقة غير آمنة.. ولا نتحمل تواجد الكیان بالقرب من جغرافيتنا وجوارنا في أي دولة”، مؤكدا بالقول: “يجب ألا تسمح طهران وباكو لأطراف أخرى بالتدخل في علاقاتهما”.

وقد بدأت التوترات الأخيرة بين إيران وأذربيجان عندما زعمت إيران أن أذربيجان تسمح بتواجد للجيش الإسرائيلي بالقرب من الحدود الإيرانية الأذربيجانية.

ويثير تقارب باكو مع إسرائيل، خاصة فيما يتعلق بتجارتها العسكرية، قلق طهران، التي تشتبه في أن إسرائيل تقف وراء هجمات سرية استهدفت برنامجها النووي.

ورغم أن إيران وأذربيجان دولتان مسلمتان بهما أغلبية شيعية وتربطهما علاقات عرقية ولغوية وتاريخية قوية، هناك توترات بينهما منذ الحرب التي دارت العام الماضي بين أذربيجان وأرمينيا المجاورة على صلة بمنطقة ناجورنو كاراباخ.

وأسفرت تلك الحرب عن استعادة أذربيجان مناطق على امتداد 130 كيلومترا (81 ميلا) من حدودها مع إيران، والتي كانت أرمينيا تسيطر عليها منذ التسعينيات. كما استعادت جزءا من الطريق السريع الرئيسي الذي يربط إيران بأرمينيا عبر أذربيجان، وهو طريق تجاري مهم إلى البحر الأسود وروسيا.

وقامت أذربيجان بفرض ضريبة عالية على الشاحنات الإيرانية التي تنقل البضائع إلى أرمينيا، وهو ما أثار غضب إيران، حيث أنه أدى في الواقع إلى شل حركة التجارة بينهما وقوّض وصول إيران إلى الأسواق الأبعد.

 

قراءة الموضوع إيران: لا نتحمل تواجدا إسرائيليا بالقرب من جغرافيتنا كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.