طهران- (د ب أ):

أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي العملية الإرهابية التي وقعت مساء أمس الخميس في باريس، معربا عن تعاطفه مع الشعب الفرنسي.

وقال قاسمي، في تغريدة له علي شبكة التواصل الاجتماعي تلجرام: “للأسف، فإن التساهل وفي بعض الأحيان إبداء الدعم للإرهابيين القتلة الذي يدل علي اعتماد العالم الغربي، معايير مزدوجة في التعامل مع الإرهاب، يتسبب في أن يقوم الإرهابيون بوقاحة أكثر، بتنفيذ عمليات إرهابية أخري في قلب أوروبا.”، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية إرنا.

وأضاف ” نكرر مرة أخري أن الإرهاب يشكل أول خطر علي السلام والاستقرار والأمن العالمي بحيث لا يمكن اجتثاثه إلا من خلال التوصل إلي فهم مشترك وارادة راسخة وصادقة بين أعضاء المجتمع الدولي”.

كان رجل أطلق النار من سلاح آلي على سيارة شرطة في شارع الشانزليزيه بوسط باريس مساء أمس الخميس، ما أسفر عن مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين قبل أن يُقتل هو الآخر برصاص الأمن.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم.

يأتي الهجوم قبل انطلاق الانتخابات الرئاسية الفرنسية بعد غد الأحد.

وكانت فرنسا هدفا لعدة هجمات إسلامية خلال الأعوام الماضية. وتُفرض في فرنسا حالة الطوارئ منذ هجمات باريس في 13 نوفمبر عام 2015.