اخبار منوعة

إنفانتينو يكشف سبب توجه الفيفا لتنظيم كأس العالم كل عامين

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، جياني إنفانتينو، إن تنظيم كأس العالم كل عامين لن ينال من سحر ومكانة البطولة.

وصوت مجلس الفيفا في مايو الماضي، بأغلبية كبيرة لصالح إجراء دراسة جدوى بشأن إمكانية إقامة كأس العالم كل عامين بدلا من أربعة أعوام.
 
وواجه هذا المقترح معارضة كبيرة من اتحادات كرة قدم وأندية ولاعبين وروابط مشجعين.

 
وقال إنفانتينو في مؤتمر صحفي، انه “تم الاتفاق بالفعل على إقامة كأس عالم تتألف من 48 فريقا (اعتبارا من نسخة 2026). لا تزال هناك مشاورات بشأن إقامتها كل أربع سنوات أو كل عامين”.
 
وأضاف: “نرغب بالتأكيد في إقامة المزيد من الفعاليات المرموقة سواء كانت كأس العالم أو أي بطولة أخرى ولأنها بطولة ساحرة ربما يكون هذا هو السبب وراء الرغبة في تكرارها كثيرا”.
 
وتابع: “مكانة الحدث تعتمد على جودته وليس على المدة التي يتكرر فيها. لدينا مباراة نهائي دوري كرة القدم الأمريكية سنويا وكذلك بطولة ويمبلدون ودوري الأبطال كل عام والكل ينتظرها على أحر من الجمر”.
 
كما أعلن إنفانتينو أن الفيفا يتطلع لتوسيع كأس العالم للأندية التي تقام سنويا.
 
وأضاف “نرغب في زيادة قيمة البطولات الوطنية ومسابقات الدوري المحلية. نحتاج للعثور على الصيغة المناسبة بما لا يضر جدول المسابقات والفعاليات الأخرى”.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.