اخبار عراقية

إلا قليلا.. التصعيد في بغداد يمنح فرصة التفاهم للكرد حول رئاسة الجمهورية

بغداد اليوم _ اربيل

أكد السياسي الكردي البارز محمود عثمان، اليوم الأربعاء، عدم وجود أي اتفاق كردي – كردي على مرشح رئاسة الجمهورية حتى هذه الساعة.

وقال عثمان، لـ (بغداد اليوم)، إنه “رغم كل الحوارات والاجتماعات التي حصلت خلال الأيام الماضية ما بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، لحسم مرشح رئاسة الجمهورية، لكن لم يصل الحزبين الى أي حلول ونتائج حتى هذه الساعة”.

وبين أن “التصعيد الحاصل في بغداد من خلال التظاهرات للتيار الصدري، منحت فرصة جديدة للحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني للتوصل الى اتفاق حول مرشح رئاسة الجمهورية، لكن حتى اللحظة لا بوادر حقيقية لحل هذا الخلاف”.

وكان عضو حزب الاتحاد الوطني الكردستاني غازي كاكائي، أكد في وقت سابق، استمرار الحوارات مع الحزب الديمقراطي لحسم منصب رئيس الجمهورية، مبينا ان المباحثات لم تصل لغاية الان اي نتائج.

وقال كاكائي لـ (بغداد اليوم)، إنه “بعد حسم مرشح الإطار لرئاسة الوزراء اتجهت الأنظار الى البيت الكردي لحسم رئاسة الجمهورية “مشيراً الى أن “الحوارات مستمرة بين الحزبين لكنها لم تتوصل الى صيغة نهائية بهذا الشأن”.

واضاف، ان “الاتحاد متمسك بمرشحه برهم صالح وفي حال حصل اتفاق بين الحزبين فسيكون على اختيار صالح لرئاسة الجمهورية وان لم يحصل اتفاق فسينافس حزب الاتحاد بمرشحه برهم صالح”.

وتابع كاكائي، انه “من الضروري جداً حسم ملف رئاسة الجمهورية للمضي بإجراءات تشكيل الحكومة لأن المواطن العراقي لايستطيع الانتظار اكثر ي ظل التحديات الاقتصادية التي يمر بها البلد”.

 

قراءة الموضوع إلا قليلا.. التصعيد في بغداد يمنح فرصة التفاهم للكرد حول رئاسة الجمهورية كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.