اخبار مسيحية

إفريقيا / موزامبيق – يندد الأساقفة بوضع كابو ديلجادو التي تعيش حرباً غامضة وغير مفهومة

مابوتو – اعلن أساقفة مقاطعة نامبولا وهي مقاطعة في شمال الموزامبيق تعاني عنف الجماعات الجهادية في بيان ورد إلى وكالة فيدس : “نحن قلقون للغاية بشأن تفاقم الوضع في كابو ديلجادو التي أصبحت تعيش حرباً غامضة وغير مفهومة” . وندّد الأساقفة بأن “الحرب التي بدأت في تشرين الاوّل 2017 امتدّت الى جميع أنحاء المحافظة وحملت أشكال متعدّدة من العنف وانتهاك حقوق الإنسان ، وتدهور الظروف المعيشية غير المستقرة بالفعل وسببّت معاناة كبيرة للسكان”. وجاء في البيان: “إن عواقب هذه الأزمة وخيمة فقد احترقت القرى ودمّرت البنية التحتية الاقتصادية والاجتماعية. يعمّ الخوف والجوع بين السكان وتقوم العائلات بالفرار ،وهي في حال ارتباك وحيرة دون ان تعرف الى اين تلجأ وممّن تطلب المأوى والحماية”. ومما زاد الطين بلة ، أن مقاطعة كابو ديلجادو ، التي تضررت بشدة بالفعل ، أصبحت للأسف ، في موزمبيق ، مركز تفشي الوباء العالمي الناجم عن كوفيد 19. ويقول الأساقفة الذين يعبرون تقديرهم وامتنانهم “لجميع أولئك الذين ، في الداخل أو الخارج ، يتخذون ويضاعفون المبادرات للتخفيف من معاناة الناس ” نود أن نعرب كرعاة عن قربنا وتضامننا مع جميع إخوتنا ومواطنينا في كابو ديلغادو، ونشجعهم في الوقت عينه لعدم فقدان الشجاعة والرجاء في أوقات أفضل. ويؤكّد لنا يسوع القائم من بين الاموات والمنتصر على الخطيئة والموت أن الكراهية والدمار والموت ليس لها الكلمة الأخيرة ، بل انتصار الحياة والعدالة والمحبة “. وأخيراً ، يوصي الأساقفة المؤمنين في محافظة كابو ديلجادو بعدم تخفيف الاحتياطات اللازمة لمنع انتشار الفيروس . ويشدّدون على الالتزام بإجراءات الاحتواء التي فرضتها السلطات الصحية والحكومة من أجل الحفاظ على حياة الجميع.

 




 

المصدر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق