إفريقيا / ساحل العاج – يدعو الأساقفة إلى أسبوع المصالحة قبل انتخابات 2020

أبيدجان – على ضوء انتخابات عام 2020 ، يعيش سكان ساحل العاج في مناخ من الخوف بسبب تكرار النزاعات بين الجماعات أو بسبب امتلاك الأراضي ، والاحتلال غير القانوني للغابات وانعدام الأمن على نطاق واسع. هذا ما أكده الأساقفة الكاثوليك في ختام جمعيتهم العمومية 113 التي انعقدت من 17 إلى 23 حزيران 2019في ساحل العاج . وقد برز موضوع المصالحة والحفاظ على السلام كأحد أولويات مجلس الأساقفة في الخطة الإستراتيجية لفترة 2019-2023. من منظور متابعة ما بعد الارشاد الرسولي “Africae Munus” للبابا بنديكت السادس عشر الذي تلا السينودس فيما يتعلّق بإفريقيا ، أقام الأساقفة الإيفواريون منذ زمن طويل أسبوعًا وطنيًا من المصالحة يبدأ في أيام الأحد الأولى من زمن المجيء امّا هذه السنة فيبدأ في الأحد الثاني.ويقول المونسنيور إجناسي دوجو بيسي ، أسقف كاتيولا ورئيس المجلس الأسقفي لساحل العاج ” يهدف هذا الأسبوع الى جعل الجميع يدركون الحاجة إلى المصالحة بين المسيحيين للعمل من أجل خير المجتمع البشري في ساحل العاج ليكونوا رجالاً ونساءً الوحدة والسلام. تتجاوز المصالحة الانتخابات التي اقتربت و يجب أن نبذل قصارى جهدنا لضمان المصالحة بين الإيفواريين والذهاب إلى الانتخابات بسلام وطمأنينة والبحث عن مصلحة الجميع “،. وبالردّ على سؤال متعلّق في كيفية عزم الكنيسة على إشراك الفاعلين السياسيين الإيفواريين في هذا الأسبوع من المصالحة ، أجاب الأسقف بيسي: ” لم ننسهم. كل طبقة من السكان تؤخذ بعين الاعتبار حتى تتضافر في الصلاة والاستماع إلى كلمة الله و القيام بمبادرات ملموسة للمصالحة. سيُطلب من السياسيين تشجيع التقارب والاجتماعات بين قادة وناشطي الأحزاب السياسية المختلفة وسوف نحتفل بالذبيحة الالهية معاً بمشاركة أخوية في بعض المدن ، مثل أبيدجان وكاتيولا وكورهوغو ، إلخ. ”

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

لحظة إنقاذ "نسر أصلع" من قبضة الموت بأيدى أخطبوط على شواطئ كندا.. فيديو

 اليوم السابع – لحظة إنقاذ "نسر أصلع" من قبضة الموت بأيدى أخطبوط على شواطئ كندا.. …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن