اخبار عربية وعالمية

إغلاق أول إذاعة محلية أفغانية منذ سيطرة طالبان

كابول – أ ش أ

أنهت إذاعة /ميلما/ المحلية الأفغانية عملها الذي استمر عشر سنوات في مقاطعة باكتيكا الجنوبية الشرقية.
وقال مالك المحطة الإذاعية الخاصة والمسؤول عنها يعقوب منظور – في تصريحات نقلتها وكالة أنباء خاما برس الأفغانية اليوم الأربعاء- إنهم لم يعودوا يبثون على الهواء بسبب مشاكل مالية وبيئة عمل غير مناسبة، مضيفا أن قرار إغلاق الإذاعة ترك 35 موظفا عاطلين عن العمل.

يشار إلى أنه منذ أن استيلاء طالبان على السلطة في أفغانستان في 15 أغسطس الماضي، كانت وسائل الإعلام من بين القطاعات الأكثر تضررا في البلاد، وتم خفض نفقات القنوات التلفزيونية والإذاعية وخفضت رواتب الموظفين ، كما تم تقليص برامجها بشكل كبير لا سيما البرامج التي تبث على الهواء بسبب نقص الموارد المالية.

من جانبهم حذر الصحفيون ومالكو وسائل الإعلام في ولاية بكتيكا من أنه ما لم تتم معالجة مشاكلهم، فإن أربع إذاعات محلية أخرى على وشك إنهاء عملها المهني.

 

قراءة الموضوع إغلاق أول إذاعة محلية أفغانية منذ سيطرة طالبان كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.