اخبار عربية وعالمية

إشبيلية يقع في فخ ريد بول سالزبورغ في مباراة ركلات الجزاء الضائعة


وقع فريق إشبيلية الإسباني في فخ التعادل في عقر داره أمام ضيفه ريد بول سالزبورغ النمساوي (1-1) اليوم الثلاثاء، في مستهل مشوارهما في الموسم الجديد لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
وشهد الشوط الأول احتساب 4 ركلات جزاء من قبل حكم الساحة البيلاروسي أليكسي كولباكوف ثلاثة منها للضيوف وواحدة لأصحاب الأرض.فقد أضاع الألماني كريم عضيمي مهاجم فريق ريد بول سالزبورغ، ركلة الجزاء الأولى لفريقه في الدقيقة 14، بينما عوض زميله الكرواتي لوكا سوتشيتش الفرصة الضائعة بتسجيله هدف التقدم للفريق النمساوي من ضربة جزاء عند الدقيقة 21 من زمن الشوط الأول، ولكن قبل أن يعود ويهدر هو الآخر ركلة جزاء ثانية في الدقيقة 37.ورد الكرواتي إيفان راكيتيتش بهدف التعادل لأصحاب الأرض سجله من ضربة جزاء أيضا بحلول الدقيقة 40 من زمن الشوط الأول.وأكمل إشبيلية المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مهاجمه المغربي يوسف النصيري في الدقيقة 50  من زمن اللقاء الذي أقيم أقيم على ملعب “رامون سانشيز بيزخوان” بمدينة إشبيلية.وجاءت هذه المباراة ضمن منافسات المجموعة السابعة، التي ستشهد المباراة الثانية في وقت لاحق من اليوم أيضا، بين فريق ليل الفرنسي وضيفه فولفسبورغ الألماني.المصدر: RT 

 

قراءة الموضوع إشبيلية يقع في فخ ريد بول سالزبورغ في مباراة ركلات الجزاء الضائعة كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.