اخبار عربية وعالمية

إسبانيا: بركان لا بالما يثور للأسبوع التاسع

مدريد – (د ب أ)

لا يزال بركان جزيرة لا بالما في جزر الكناري الإسبانية يقذف الحمم البركانية والرماد والدخان منذ تسعة أسابيع، دون نهاية في الأفق للثوران الأكثر تدميرا في تاريخ الجزيرة.

وفي عطلة نهاية الأسبوع، دفعت الرياح الرماد نحو الشمال الشرقي، حيث اضطر مطار الجزيرة إلى إغلاق العمليات مرة أخرى، حسبما ذكرت محطة التلفزيون الحكومية “آر تي في إي”. وخلال اليوم الأحد، لم يكن من الممكن الوصول إلى الجزيرة إلا بالقوارب.

ومنذ بدء الثوران فى 19 سبتمبر، طمرت الحمم البركانية حتى الآن 1050 هكتارا، وهي تمثل حاليا قشرة رمادية داكنة على المناظر الطبيعية. ومع تدفقها إلى البحر، تشكلت بالفعل كتلة جديدة من الأرض تغطي أكثر من 40 هكتارا.

وكان الدمار هائلا، حيث اضطر سبعة آلاف من سكان الجزيرة البالغ عددهم 85 ألفا إلى مغادرة منازلهم، ودٌمر نحو 1500 مبنى، ودفنت الحمم البركانية طرقا وحقول ومزارع موز فضلا عن صوبات زراعية.

وتقدر حكومة جزر الكناري الاضرار التي لحقت بها حتى الآن بأكثر من 900 مليون يورو (مليار دولار) وفقا لما ذكرته صحيفة “إل بايس”.

وانخفض نشاط البركان، الذي لم يتم تسميته بعد، بشكل مطرد في الأسابيع القلائل الماضية. غير أن نهاية النشاط لاتلوح فى الافق على الاقل على المدى القصير، بحسب خبراء.

 

قراءة الموضوع إسبانيا: بركان لا بالما يثور للأسبوع التاسع كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.