إدانة وإستنكار من الإتحاد العالمي للكتاب والآدباء الكلدان

الكاتب: مؤيد هيلو
يستنكر الإتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان بأشد عبارات الشجب والإدانة العمل الإجرامي الذي قامت به عصابات داعش في تفجير كنيسة اللاتين المعروفة بكنيسة الساعة وبرجها في قلب مدينة الموصل،إن هذا الفعل الحاقد على المقدسات المسيحية وعلى التراث الوطني الموصلي يدل على مدى الإنحطاط والتخلف الفكري والحضاري الذي تنتهجه هذه المجموعة الدموية المجردة من قيم التسامح والأخلاق والعيش المشترك. أن تدمير الرموز الدينية والإرث التأريخي لمدينة الموصل هو محو للذاكرة الإيمانية والوطنية لشعب أم الربيعين،وإن تمادي هؤلاء الأوغاد في غيهم الذي لا تحده حدود أو قيم يلقي على الحكومة العراقية مسؤولية إخلاقية ووطنية مضاعفة في الإسراع بتحرير الموصل وكل جزء من العراق تحتله هذه العصابات المنفلتة وإعادة دولة القانون والمؤسسات وعودة المهجرين من المسيحيين والأقليات الأخرى الى مدينتهم ومساكنهم وأعمالهم ومدارسهم،ونهيب بأهالي الموصل الكرام أن ينتخوا لمدينهم المذبوحة بوقفة شجاعة تعيد زمن الإخوة والسلام التي سادت الموصل مئات من السنين. إن الإعتداء على أيقونة الموصل ( كنيسة الساعة ) وتدميرها هو تدمير للثقافة والإيمان والحضارة والعيش المشترك ونأمل أن هذه المنحة ستنتهي بالقضاء قريباً جداً على ذلك التنظيم التكفيري الغريب عن تراث وطننا وشعبنا.
مؤيد هيلو … سكرتير الإتحاد 26 / 4 / 2016..

يمكنك مشاهدة المقال على منتدى مانكيش من هنا

شاهد أيضاً

علي الوردي في ميزان ( 5 ـ ))الثورة/الانتفاضة/الفتنة ـ عمر بن الخطاب 2

عبد الرضا حمد جاسم   الثورة، الانتفاضة، الفتنة.. عمر بن الخطاب (2) إضافة الى ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.