أین وصلت مبادرة العبادي؟ إقرار بتدخل خارجي لجمع القوى السنیة، ونفي اتفاق بين الفتح والكرد

اخبار – أین وصلت مبادرة العبادي؟ إقرار بتدخل خارجي لجمع القوى السنیة، ونفي اتفاق بين الفتح والكرد

كنوز ميديا – تعمل 11 كتلة سياسية فائزة بالانتخابات للرد على المبادرة التي وجهها العبادي لعقد اجتماع موسع يحدد برنامج الحكومة المقبلة ويسرع في تشكيلها، ومن جهته أكد قيادي سني ان هناك تاثيراً وتدخلاً خارجياً لجمع القوى السياسية للمكون السني في كتلة واحدة، کما نفى الفتح توقيع وثيقة اتفاق سياسي، وایضا نفی الديمقراطي الكردستاني عقد اتفاق سياسي بينه وتحالف الفتح والقانون.

ونقلت روسيا اليوم عن مصدر في ائتلاف النصر، الذي يتزعمه العبادي، قوله إن “أبرز الكتل السياسية التي كلفت ممثلين عنها لوضع المبادئ العامة لهذا الرد، هي تحالف الفتح، وسائرون، وكتل أخرى حققت مقاعد في الانتخابات الأخيرة”.

وأضاف المصدر الذ طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “أبرز الغائبين حتى اللحظة عن هذه الاجتماعات، هو ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، الذي قد ينضم في وقت لاحق”.

ومن جهته قال عضو تحالف العراق صباح الكربولي، “يجب ان يلتقي السنة كالمكونات الاخرى للاتفاق على برنامج موحد يحدد اولويات البرنامج الساسي من اجل رفع الالم عن هذا المكون الذي عانى طيلة 4 سنوات من النزوح والاعتقالات”.

واشار الى ان قادة سنة اتفقوا خلال اجتماعهم على “آليات محددة في الاجتماع بين قادة السنة أما المبادئ والبرنامج السياسي قلايزال هناك لجنة شكلت لغرض التفاوض مع المكونات الاخرى للدخول بمفاوضات تشكيل الحكومة”.

وتعليقًا على الصراعِ الدائرِ بين الزعامات التي تدعي تمثيل المكوِنِ السني واجتماعها الاخيرِ في اسطنبول اكد عضو تحالف الفتح اسكندر وتوت في تصريح خص به الغدير :”ان الشخصيات التي كانت لها يد في دمارِ العراقِ يجب ابعادها عن العملية السياسية حفاظا على وحدته من الاطماعِ الخارجية”.

بدوره قال عضو تحالف {تمدن} طلال الزوبعي، ان الأموال هي التي تحدد الكتل السياسية والشخصيات الفائزة بالانتخابات في المحافظات الغربية.

وقال الزوبعي، ان “الكتل كانت نتاج بيئة غير صالحة للانتخابات وعملية تزوير”، مؤكدا ان “جميع الكتل تحت ضغوط خارجية اقليمية ودولية ونحن اليوم في شبه دولة وبالتالي لا نراهن على التدخل”.

ومن جانبه نفى تحالف الفتح الذي يترأسه هادي العامري، توقيع وثيقة “اتفاق سياسي”، لافتا الى ان الوثيقة لا اساس لها من الصحة، مضیفا “ننفي التوقيع على ما يسمى وثيقة اتفاق سياسي التي تداولتها بعض مواقع التواصل الاجتماعي”، مؤكدا على انها “وثيقة وهمية لا صحة لها”.

بسیاق متصل اصدر المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني توضيحا بشأن مزاعم عقد اتفاق سياسي بين تحالف الفتح والقانون والحزب الديمقراطي الكردستاني.

وقال: نوضح للراي العام بان هذه الوثيقة مزورة ولا تمت للحقيقة بصلة وهو اسلوب رخيص للاصطياد في الماء العكر لذا ننفي نفياً قاطعاً هذا الخبر جملة وتفصيلا ونطالب السلطات المختصة بالتحقيق والتحري عن الجهة المروجة لهذا الخبر وسنقاضيهم لدى السلطات القضائية عند كشف تلك الجهات.

کما قال عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني صبحي المندلاوي، ان حزبه يعارض مفهوم الاغلبية السياسية لتشكيل الحكومة المقبلة، مبينا “نجد هناك اختلافاً في الرؤى وربما هناك تشكيل جديد حكومي ليس كالمرات السابقة”.

وذكر المندولاي، “المشاورات والتفاهمات التي تجري هي استمرار للمشاورات التي جرت في بغداد وهي أولية باعتبار ان المحكمة الاتحادية العليا لم تصادق على النتائج النهائية للانتخابات وهناك عد وفرز يدوي لها ولا يمكن اعتماد أي تفاهمات بدون مصادقة المحكمة على النتائج”.

الی ذلك وصف المحلل السياسي جبار المشهداني، المشهد العراقي بات واضحاً لدى الناس، فالتفاوض في تشكيل الحكومة مثل طبخ الحصى”، عادا إياه “احماء سياسي بعد انتهاء البرلمان وعجز الحكومة عن تقديم أي شيء للمواطن”.اليوم الاحد، مفاوضات تشكيل الحكومة بـ “طبخ الحصى”.

بشأن آخر قال القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني فريد اسرد، ان “منصب رئيس الجمهورية ليس للاتحاد الوطني فقط، وكذلك منصب رئيس اقليم كردستان ليس للحزب الديمقراطي فقط”.

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

نائبة تقترح 3 حلول للحلبوسي لتقليل مصروفات اعضاء مجلس النواب

نائبة تقترح 3 حلول للحلبوسي لتقليل مصروفات اعضاء مجلس النواب اخبار العراق – زوار موقعنا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن