اخبار عراقية

أول تعليق كردي على حادثة إصابة 11 منزلاً في أربيل بنيران أميركية

بغداد اليوم – أربيل

انتقد السياسي الكردي لطيف محمود، اليوم الثلاثاء، صمت حكومة إقليم كردستان تجاه تكرار الاعتداءات والتجاوزات على المواطنين واخر حادث إطلاق نار من قبل القوات الأميركية انطلق من قاعدة حرير في أربيل.

وقال محمود في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “ما قامت به القوات الأمريكية يوم أمس من أطلاق النار باتجاه 11 منزلا في أربيل يعد تجاوزا وكاد يؤدي لكارثة”.

وأضاف أن “التجاوز وأن كان عن طريق الخطأ فيجب أن لا يمر مرور الكرام، وذلك لمنع تكرار هذه الحوادث التي هي اعتداء على السيادة، وأيضا تجاوزا على حياة المواطنين”.

وأصابت إطلاقات نارية للجيش الأمريكي عن طريق الخطأ عدة منازل في ناحية باسرما في قضاء شقلاوة في محافظة أربيل في إقليم كردستان.

من جانبه قال مدير ناحية باسرما جنگاور آژگيي، إن “القوات الأمريكية المتمركزة في قاعدة حرير الجوية، أصابت 11 منزلاً وعجلات بإطلاقات نارية عن طريق الخطأ، أثناء عملية تدريب”.

 

قراءة الموضوع أول تعليق كردي على حادثة إصابة 11 منزلاً في أربيل بنيران أميركية كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.