أوقيانوسيا/أستراليا- منظّمة " الصحّة الكاثوليكية في أستراليا" تطالب بأن تكون رعاية المسنين والمرضى من أولويات المرشحين في الانتخابات

أوقيانوسيا/أستراليا- منظّمة " الصحّة الكاثوليكية في أستراليا" تطالب بأن تكون رعاية المسنين والمرضى من أولويات المرشحين في الانتخابات
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر أوقيانوسيا/أستراليا- منظّمة " الصحّة الكاثوليكية في أستراليا" تطالب بأن تكون رعاية المسنين والمرضى من أولويات المرشحين في الانتخابات

سيدني – صرّحت سوزان غرينوود، رئيسة منظّمة “الصحية الكاثوليكية في أستراليا” وهي منظّمة غير حكومية تقدّم الرعاية الصحية في أستراليا في مذكّرة ارسلت الى فيدس :” أعلن رئيس الوزراء أن الانتخابات الاتحادية المقبلة ستعقد في 18 أيار. ولذلك سوف تكون الأسابيع القليلة المقبلة مهمّة جداً في أستراليا بالنسبة لمنظمّة “الصحية الكاثوليكية”، التي ستستمرّ في طرح القضايا المهمة على السياسيين والمستشارين في مجتمعنا. انّ المستشفيات الكاثوليكية هي من الأكثر شعبية في البلاد. يعتمد الكثيرون على بيوتنا للمسنين أو يتلقّون الخدمات التي نقدمها في بيوتهم. هذه الثقة تؤكد على الدور الأساسي للخدمات الصحية الكاثوليكية ورعاية المسنين في مجتمعنا. في هذا الإطار، وأثناء الحملة الانتخابية، تدعو”الصحة الكاثوليكية” أستراليا إلى تعزيز الرعاية التسكينية، والبحث عن حلول لتحسين أنماط الحياة.” ويأتي كلامها على أقل من شهر من الانتخابات الاتحادية عندما سيتم استدعاء المواطنين الأستراليين إلى صناديق الاقتراع المقبل في 18 أيار، بعد أن رفض البرلمان منح الثقّة الى رئيس الوزراء السابق مالكولم تيرنبول في آب عام 2018 والذي تمّ استبداله بوزير الاقتصاد سكوت موريسون. وتقول سوزان غرينوود “انّ احد اهمّ اسباب السعادة التي يمنحني ايّاها عملي، هي إمكانية زيارة مراكزنا في كثير من الأحيان في . في الآونة الأخيرة، على سبيل المثال، كان لي شرف زيارة مركز رعاية المسنين ” ساوذرن كروس كاير في سانت لورانس” في هاردن في نيو ساوث ويلز. يشارك السكان في عدد كبير من الأنشطة الاجتماعية والأحداث كل أسبوع، وكثير منهم قد قال لي أنه لم يعد يمكن أن يتصور العيش في أماكن أخرى. انّ مساعدة المسنين في اوستراليا مسألة غير خالية من التحدّيات ولكن الفريق العامل في سانت لورانس يعتني بشغف بكلّ الاشخاص الذين يهتمّون بهم. في أستراليا، بدأت الرعاية الصحية الكاثوليكية في 1838 مع وصول الراهبات الأيرلنديات للمحبّة، اللواتي وصلن في رسالة الى القارة المحيطية فقط لرعاية الفقراء والمرضى والمحتضرين. ولا تزال الكنيسة في أستراليا اليوم تحمل هذا التقليد وتقوم بعناية الاشاخص وكرامتهم، من المهد إلى اللحد.
زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر أوقيانوسيا/أستراليا- منظّمة " الصحّة الكاثوليكية في أستراليا" تطالب بأن تكون رعاية المسنين والمرضى من أولويات المرشحين في الانتخابات نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

وزير التعليم اللبناني يُعلق الدراسة بسبب المظاهرات وقطع الطرق

بيروت – (أ ش أ): أصدر وزير التربية والتعليم العالي اللبناني أكرم شهيب، قرارًا بتعطيل …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن