أوروبا / إيطاليا – "اللغات والرسالة والذاكرة":معرض المرسلين الكومبون في عام لغات الشعوب الأصلية والشهر الارسالي الاستثنائي

أوروبا / إيطاليا – "اللغات والرسالة والذاكرة":معرض المرسلين الكومبون في عام لغات الشعوب الأصلية والشهر الارسالي الاستثنائي
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر أوروبا / إيطاليا – "اللغات والرسالة والذاكرة":معرض المرسلين الكومبون في عام لغات الشعوب الأصلية والشهر الارسالي الاستثنائي

روما – في عيد القديس دانيال كومبوني ، تمّ افتتاح المعرض الذي يحمل عنوان “اللغات والرسالة والذاكرة : مساهمة
المرسلين الكومبون في دراسة اللغات المحلية والحفاظ عليها في رسالتهم التبشيرية بالإنجيل “. ويقام المعرض في مقر رئاسة المرسلين الكومبون في روما للاحتفال بالسنة العالمية للغات الشعوب الأصلية التي أعلنتها الأمم المتحدة والشهر الارسالي الاستثنائي الذي دعا إليه البابا فرنسيس ، والهدف من المعرض إحياء ذكرى التزام المرسلين الكومبون في دراسة وترجمة النصوص في بعض اللغات الأفريقية. وفقًا للبيان الذي ورد الى وكالة فيدس يضمّ المعرض ستة أقسام: القواعد النحوية / القواميس ، التعليم المسيحي ، نصوص التاريخ المقدس ، النصوص الليتورجية ، النصوص التعليمية والموسيقى. الهدف من ذلك هو تقديم مجموعة من النصوص المترجمة إلى اللغات المحلية في محاولة لوصف المجموعة العرقية والموقع الجغرافي والمؤلف. ويتم ايضاً عرض الصور والقصص التاريخية والخرائط التاريخية للأراضي التي عمل فيها المرلون. وسيعقد المؤتمر الصحفي الخاص بالمعرض يوم 14 تشرين الاوّل في تمام الساعة 6 مساءً ، في مقر عام المرسلين الكومبون.
زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر أوروبا / إيطاليا – "اللغات والرسالة والذاكرة":معرض المرسلين الكومبون في عام لغات الشعوب الأصلية والشهر الارسالي الاستثنائي نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

تونس تنضم رسميا إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد

تونس تنضم رسميا إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن