أمينة سر البطريركية الكلدانية تشارك في ندوة الحوار الفاتيكاني والمعهد الملكي للدراسات الدينية

أمينة سر البطريركية الكلدانية تشارك في ندوة الحوار الفاتيكاني والمعهد الملكي للدراسات الدينية

إعلام البطريركية

  عادت يوم الجمعة 11 آيار 2018 الدكتورة إخلاص مقدسي، أمينة سر البطريركية من عمان – المملكة الأردنية الهاشمية، بعد مشاركتها في اجتماعات ندوة الحوار الفاتيكاني والمعهد الملكي للدراسات الدينية (9-10 آيار 2018). ترأس خلالها الجانب الأردني الأمير الحسن بن طلال، رئيس مجلس أمناء المعهد الملكي للدراسات الدينية، فيما ترأس الوفد الكاثوليكي المطران ميغيل ايوسو، ممثلاً الكاردينال جان لويس توران، عميد المجلس الفاتيكاني للحوار، بالإضافة إلى حضور 12 مشاركًا من مختلف دول العالم، وثلاثة خبراء من كل جانب.

وفي ختام الندوة، اتفق المشاركون على ما يلي:

  1. الحياة هي هبة الله لجميع أفراد الأسرة البشرية الواحدة؛ لذلك ينبغي حمايتها منذ الحبل بها وحتى نهايتها الطبيعية
  2. .الإنسان هو قمة الخليقة، بكرامته وحقوقه وواجباته. وهذا هو السبب في أن كل شخص يستحق الاحترام، وجميع الوسائل اللازمة لحياة كريمة.
  3. هناك علاقة قوية بين احترام الكرامة والحقوق الإنسانية من جهة، وتطور وازدهار الأمة من جهة أخرى. هذه العلاقة تشكل دافعًا آخر لتعزيز الكرامة الإنسانية.
  4. يستحق المهاجرون واللاجئون وضحايا الاتجار بالبشر اهتمامًا ورعاية خاصة، من أجل الحفاظ على حياتهم وكرامتهم
  5. .يجب تعليم الأجيال الشابة على احترام الخلق وكرامة الحياة، لاسيما إزاء الضعفاء والمحتاجين. إن فكرة وجود مدونة أخلاقية يتم تعليمها في المدارس تستحق دراسة شاملة، مع مراعاة الظواهر السلبية في مجتمعاتنا.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

لليوم الرابع، يستقبل البطريرك ساكو المهنئين

لليوم الرابع، يستقبل البطريرك ساكو المهنئين إعلام البطريركية استقبل غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.