اخبار عربية وعالمية

أمريكا وفرنسا تعقدان افتراضيًا الحوار الرابع للفضاء الإلكتروني

(أ ش أ):

عقدت الولايات المتحدة وفرنسا، افتراضيا، الحوار الرابع الخاص بالفضاء الإلكتروني، على مدى يومي 13 و14 يناير الجاري.

وقال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم: إن ممثلين عن الدولتين أكدا أهمية التعاون عبر الأطلسي من أجل تعزيز الأمن والاستقرار في الفضاء الإلكتروني، كما ناقشا خطط فرنسا لإثارة هذه القضايا خلال رئاستها لمجلس الاتحاد الأوروبي خلال النصف الأول من عام 2022.

وأضاف المتحدث أن الجانبين بحثا كذلك عددا من الأولويات من بينها جهود مكافحة القرصنة الإلكترونية مثل هجمات الفدية وغيرها، وبناء مصدات إلكترونية، والدفاع عن حقوق الإنسان عبر الإنترنت، وتعزيز إطار عمل لسلوك حكومي مسئول في مجال الفضاء الإلكتروني، بما في ذلك عبر تحالف الناتو.

وذكر برايس أن ممثلي الولايات المتحدة وفرنسا ناقشا أيضا سبل دعم أوكرانيا في تعاملها مع الأنشطة الإلكترونية الضارة.

 

قراءة الموضوع أمريكا وفرنسا تعقدان افتراضيًا الحوار الرابع للفضاء الإلكتروني كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.