اخبار مسيحية

أمريكا / هايتي – تكريس كنيسة القدّيس جيراردو الجديدة نور أمل للشعب الهايتي المضطرب

بورت أو برنس – سيبقى يوم الأحد 9 كانون الثاني / يناير تاريخاً محفوراً في قلوب أبناء الرعية وفي جماعة الفاديين إلى الأبد لمناسبة افتتاح كنيسة الرعية الجديدة للقدّيس جيراردو ماييلا ، في منطقة كارفور فوي في العاصمة بورت أو برنس. بعد ما يقارب مرور 12 عامًا على الزلزال الذي دمّر كنيسة الرعية القديمة ، وبعد أربع سنوات من العمل الشاق وتضحية العديد من العمال ، افتتح رئيس أساقفة بورت أو برنس المونسنيور ماكس ليروي ميسيدور كنيسة الرعية الجديدة في جو من الاحتفال والصلاة والفرح. وكما يطلع المرسل الأب رينولد أنطوان ،كان رئيس الأساقفة أول من دخل الكنيسة في مسيرة مهيبة ، تبعه الكهنة والرهبان والجماعات والسلطات والمؤمنون. وباتت الكنيسة الجديدة ، على الرغم من حجمها الكبير، صغيرة جدًا لاستيعاب أولئك الذين أرادوا المشاركة في الاحتفال. وعاش الحاضرون الحفل المليء بالرموز بشكل مؤثّر وتمّت إضاءة الشموع ، ودهن المذبح بالميرون ، وتبخير الهيكل ، والتكريس الأول … كل ذلك مصحوب بترانيم تؤديها جوقة الرعية. شكر كاهن الرعية ، الأب جان كلوديل بيير في كلمته الرب على هذا العمل وشكر أيضًا رئيس الأساقفة على رعايته تجاه مؤمني القدّيس جيراردو والمهندسين المعماريين والعمال الذين عملوا على إعادة بناء الكنيسة. كما شكر جميع المؤسسات والأشخاص الذين ساهموا مالياً. ومع ذلك ، لم تنته الكنيسة تمامًا ، ولا يزال هناك العديد من الأشياء التي يجب إكمالها في المرحلة الثانية من العمل ، ولهذا السبب لا يزال كرم الرعية وجميع ذوي الإرادة الصالحة ضروريًا.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.