اخبار منوعة

أمريكا تبعث رسالة تحذير إلى “إسرائيل”.. ما علاقة إيران؟

ووفقا لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، تزعم المخابرات الأمريكية والمفتشون النوويون الدوليون أن طهران تمكنت بسرعة من تحسين المنشآت النووية الإيرانية التي تعرضت للهجوم من قبل إسرائيل، والتي كانت تأمل في تعطيل إنتاج أجهزة الطرد المركزي وتأخير وصول إيران إلى القنبلة.
وبحسب المصادر التي تحدثت إلى نيويورك تايمز، فقد قام الإيرانيون بتركيب آلات جديدة يمكنها تخصيب اليورانيوم بمعدل أسرع بكثير.ووصف مسؤول أمريكي كبير برنامج إعادة تأهيل المنشآت الإيرانية بأنه “إعادة البناء بشكل أفضل”.وحذرت أمريكا إسرائيل في المناقشات التي جرت خلف الكواليس من أن الهجمات المتكررة على المنشآت النووية كانت مرضية من الناحية التكتيكية، لكنها أدت في النهاية إلى نتيجة معاكسة.وقال مسؤولون في إسرائيل إن بلادهم لا تعتزم تخفيف نهجها ضد إيران، وأعلنوا رفضهم المزاعم الأمريكية بأن الهجمات تشجع على إعادة الإعمار التي تساعد على تسريع البرنامج النووي.

وقالت الصحيفة إن النهج الإسرائيلي القاضي باستخدام القوة ضد البرنامج النووي الإيراني – يتعارض مع برنامج الأمريكيين الذين يؤيدون الدبلوماسية.ويأتي هذا التقرير على خلفية قرب استئناف المحادثات النووية نهاية الشهر الجاري في فيينا، لإحياء الاتفاق الذي وقعته القوى الكبرى مع إيران عام 2015، وانسحبت منه واشنطن عام 2018 في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.