أمريكا / بوليفيا – يدعو الأساقفة وممثلو الأمم المتحدة إلى إنهاء العنف والتخلّي عن المصالح القطاعية

سانتا كروز – دعا رئيس أساقفة سانتا كروز والمونسنيور سيرجيو غولبرتي ورئيس أساقفة كوتشابامبا أوسكارعمر أباريسيو إلى إقامة حوار صادق بين الروّاد السياسيين والمدنيين والمواطنين ، باعتباره السبيل الوحيد للسلام الحقيقي. وقال رئيس أساقفة سانتا كروز ، الذي كان قد عاد مؤخرًا إلى البلاد بعد مشاركته في سينودس الأساقفة في روما : ” من الضروري وضع المصالح القطاعية جانباً للقيام بذلك”. ووفقًا للمعلومات التي وردت إلى فيدس، أعرب المونسنيور سيرجيو غولبيرتي عن قلقه لما يمكن ان تكون العواقب غير المتوقعة للأزمة السياسية التي تعيشها البلاد خصوصاً مع استمرار الاضراب العام في الأيام الاخيرة. وقد ادّت الاشتباكات بين مؤيدي MAS والسكان الذين يحتجون الى مقتل ثلاثة أشخاص حتّى الآن، اثنان في مونتيرو والثالث في كوتشابامبا ،ووقوع العديد من الإصابات. كما عبّر المونسنيور غالبيرتي عن تضامنه مع اهالي الضحايا و طلب من السلطات الاستماع إلى صرخة الناس القادمين من جميع أنحاء البلاد ، والاعتراف بالتضحية الكبيرة للأشخاص الذين يعتصمون خصوصاً أولئك الذين يؤمنون بالديمقراطية. نشرت منظمة الأمم المتحدة في بوليفيا مذكرة “تدين بشدة وفاة ضحية ثالثة نتيجة التعصب والعنف المستمرفي البلاد ، وقد اصيب أكثر من 300 شخص حتى الآن ، وحسب محامي الدفاع عن ” لا شيء يبرر المواجهات بين البوليفيين وانّ موت المواطنين أمر لا يمكن القبول به على الإطلاق “. إن هيئة الأمم المتحدة ” تعرب عن استيائها الشديد من ارتفاع درجات العنف المسجلة” ، وتذكّر السلطات المختصة بواجبها في ضمان احترام وحماية وضمان حقوق الإنسان لجميع البوليفيين “وتحثهم على” العمل الوقائي في مواجهة أي عمل من أعمال العنف “. كما تدعو الأمم المتحدة في بوليفيا جميع الناشطين السياسيين إلى “الحد من التوترات السياسية على الفور وإدانة أي مظاهرة عنيفة قد تعرض سلامة الناس وحياتهم للخطر”. أخيرًا “تؤكد من جديد الرفض المطلق لأي شكل من أشكال العنف وتوجه نداء للحوار باعتباره السبيل الوحيد لتجنب المزيد من الوفيات واستعادة السلام.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

إيران: إجراءات صارمة ضد المتظاهرين الذين شاركوا في أعمال التخريب

طهران – (د ب أ): قالت وزارة الاستخبارات في إيران إنها ستتخذ إجراءات قوية بحق …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن