أمريكا / بوليفيا – رسالة الأساقفة إلى شعب الله "المسيح حيّ ويريدك أن تعيش!"

أمريكا / بوليفيا – رسالة الأساقفة إلى شعب الله "المسيح حيّ ويريدك أن تعيش!"
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر أمريكا / بوليفيا – رسالة الأساقفة إلى شعب الله "المسيح حيّ ويريدك أن تعيش!"

كوتشابامبا – وجّه أساقفة بوليفيا في نهاية اجتماعهم العام رسالة الى شعب الله بعنوان “المسيح حي ويريدك أن تعيش! ” وافتتح الاساقفة الرسالة قائلين: “الرب يسوع المسيح في ظهوره على التلاميذ ، كما يخبرنا الإنجيل يوحنا ، شجعهم على إلقاء شباكهم مرة أخرى ولو كانت المرّة الاولى من دون جدوى . ويدعونا القائم اليوم إلى الاستمرار في رمي الشباك على الرغم من التعب “.في الرسالة التي وردت إلى فيدس ، يشير الأساقفة أولاً وقبل كل شيء إلى “المعاناة والإحباطات” لأسباب مختلفة: الفساد بجميع مظاهره ، التجارة بالمخدرات والإدمان عليها التي تتغلغل بشكل متزايد في المجتمع ومؤسساته وعلى وجه الخصوص بين الشباب ” العنف وسوء معاملة الأطفال ومقتل النساء والإحباط والعجز الناشئ عن الظلم والأزمة الاقتصادية والفقر والتهميش. وبالاشارة إلى الخطاب الافتتاحي للجمعية الذي ألقاه رئيس مجلس الأساقفة ، تؤكد الرسالة الأخيرة على أن “رعاية البيت المشترك “هي واحدة من التحديات التي يواجهها الانسان اليوم ، لذلك لا يمكن ان يتغيّب عن هذا الالتزام الرعوي “.ويحض الأساقفة “يدعونا البابا فرانسيس الذي اراد سينودس الأمازون إلى التحول البيئي والعدالة البيئية” . “تساعد المبادرات الصغيرة لرعاية الطبيعة على خلق وعي أكبر بأن حياتنا مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالبيئة التي تحيط بنا ، هذا البيت المشترك “الذي وهبنا ايّاه الله ، وسيمكننا من تعزيز السياسات التي تعمل لصالح الرعاية و حماية البيئة لما تحمله من خير للأجيال المقبلة “.ومن خلال تسليط الضوء على واقع الاعتداء الجنسي كونه جرحٌ مفتوح، وللأسف أيضًا في الكنيسة ، يؤكد الأساقفة مجددًا التزامهم “بالدفاع عن الحياة في جميع مراحلها وفي حماية الفئات الأكثر هشاشة” وعلى وجه الخصوص “من أجل حماية الطفل “. في ضوء الانتخابات ، من الضروري أن “يستعلم المواطنون عن المشروعات السياسية التي اقترحها المرشحون” ، وأن يعيدوا التأكيد على الدعوة الديمقراطية ، حيث يطالب الأساقفة بحملة انتخابية تحترم الحقيقة والمرشحين ، سلمية وتكافؤ الفرص. ويستمر النص”لا يمكن قبول السيطرة على الأصوات أو التلاعب بها كأداة للسلطة . وحدها الحرية الحقيقية ، دون ضغوط ، هي التي تضمن الممارسة الفعالة لحقوق الإنسان. والديمقراطية الحقيقية تمنح الشرعية للحكومة التي ولدت من خلال عملية انتخابية شفافة ومن الاحترام الذي لا يطاق لقرار الشعب السيادي “. وانّ الموضوع الأخير الذي تمّ تناوله بالرسالة يتعلّق بالشباب. وهنا أيضًا ، تناول رئيس مجلس الأساقفة الملاحظات الافتتاحية للجمعية: “الكفاح من أجل الصالح العام ، كونوا خادمين للفقراء ، وأبطال لثورة المحبة والخدمة ، وقادرين على مقاومة أمراض النزعة الاستهلاكية والفردية السطحية” ، دون أن تتركوا انفسكم لاستعمار الأيديولوجيات الخطيرة وثقافة الهدر.
تختتم الرسالة بالأمل في أن “قيامة الرب ، التي تُلقي ضوءًا جديدًا على هذه الحقائق ، تمكننا من قبول الحياة والنعمة ، وتفتح لنا على الرجاء وتمنحنا القوة لمواجهة حالات المعاناة والموت “،
زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر أمريكا / بوليفيا – رسالة الأساقفة إلى شعب الله "المسيح حيّ ويريدك أن تعيش!" نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

"الوطني الحر": نريد حكومة لبنانية قادرة على وقف الانهيار المالي ومنع الفوضى

بيروت – (أ ش أ): أكد التيار الوطني الحر برئاسة وزير خارجية لبنان جبران باسيل، …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن