اخبار عربية وعالمية

ألمانيا: ضم إسرائيل لمناطق فلسطينية سيثقل كاهل العلاقات مع الاتحاد الأوروبي

تل أبيب- (د ب أ):

ذكرت السفيرة الألمانية في إسرائيل، سوزانه فاسوم-راينر، أن ضم إسرائيل لمناطق فلسطينية محتلة سيثقل كاهل علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي.

وقالت فاسوم-راينر اليوم الاثنين في إذاعة الجيش الإسرائيلي: “الاتحاد الأوروبي لن يعترف بتعديلات الحدود”.

وتعتزم الحكومة الإسرائيلية ضم ما يصل إلى 30% من الضفة الغربية المحتلة، وتستند في هذه الخطوة إلى خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي قوبلت برفض تام من الجانب الفلسطيني. ويعتبر الاتحاد الأوروبي وألمانيا ضم إسرائيل لمناطق فلسطينية مخالفا للقانون الدولي.

ومن جانبه قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن قيام إسرائيل بضم أراض من الضفة الغربية “لن يعيق السلام، وإنما سيدعم السلام”.

جاء هذا في رسالة مصورة بعث بها نتنياهو إلى “جمعية مسيحيين موحدين من أجل إسرائيل”، قبل يومين من الموعد المحتمل لبدء الإجراءات القانونية لتنفيذ الضم في الأول من يوليو.

وحث نتنياهو الفلسطينيين على تبني رؤية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الأوسط.

وفي المقابل أكدت الرئاسة الفلسطينية أمس الأحد على رفض مخططات الضم الأمريكية والإسرائيلية لأراض فلسطينية بكافة أشكالها.

وصرح الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة ، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) ، بأن “الموقف الفلسطيني يرفض مخططات الضم والخرائط الأمريكية – الإسرائيلية من حيث المبدأ، سواء كانت مخططات الضم كاملة أو جزئية”.

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق