أقوى من حدود كورونا.. عجوزان حبيبان يلتقيان يومياً عند حدود الدنمارك وألمانيا.. اعرف القصة

حب عابر للحدود.. هذا ما يمكن أن نسميه، فكل يوم يلتقى كل من إنجا راسموسن، 85 عامًا، وكارستن توتشسن هانسن، 89 عامًا، عند السور الفاصل بين ألمانيا والدنمارك، لاحتساء القهوة سوياً بعد إغلاق الحدود بسبب  فيروس كورونا.

ووفقاً لموقعي إذاعة دويتش فيلا الألمانية”DW” و “إنسايدر” فإن إغلاق الحدود بين ألمانيا والدنمارك لم يمنع  راسموسن وهانسن من رؤية بعضهما البعض بانتظام، حيث يجلب كل منهما كرسياً ويجلسان ويشربان سوياً القهوة ويتناولون البسكويت.

التقى راسموسن وهانسن بالصدفة العام الماضي، ومنذ 13 مارس 2019، يلتقيان يومياً.

يعيش هانسن في سودرلجم ، ألمانيا، وراسموسن من جالهو ، الدنمارك، وعادة ما تكون المدن الحدودية على بعد 20 دقيقة فقط بالسيارة من بعضها البعض.

ولكن بعد عام واحد تقريبًا من اجتماعهما، أصبح من المستحيل مواصلة لقاءاتهم اليومية كالمعتاد، حيث أغلقت كل من الدنمارك وألمانيا معابرهما الحدودية.

الآن، بعد ظهر كل يوم، يركب هانسن دراجته وتتوجه راسموسن إلى السور الفاصل بين الحدود يرتبان الأطعمة والمشروبات على لوح خرساني بينهما ويجلسان مقابل بعضهما البعض.

كل شيء طبيعي إلى حد ما- باستثناء أنه لا يمكن أن يعانق بعضهما البعض أو يتقاربا.

وقال راسموسن لـ DW “إنه أمر محزن ، لكن لا يمكننا تغييره”.

وعلى الرغم من الأوقات العصيبة ، يأمل الحبيبان أن يكونا معًا في عيد الفصح في 12 أبريل، ويخططان للسفر معًا بمجرد أن ينتهي الوباء.

 

 




 

مصدر الخبر

0 0 vote
تقييم المقال

شاهد أيضاً

اضطرابات النوم تزيد من فرص الإصابة بالسكتة الدماغية للمرة الثانية

أكد باحثون في سويسرا أن المرضى المتعافين من السكتة الدماغية الذين يعانون من اضطرابات النوم …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x