آراء متنوعة

أقوال وآراء.. الوزراء!

سبق أن غرّد النائب «محمد الراجحي»، وقبل أن يصبح بالأمس وزيراً لشؤون مجلس الأمة بالتالي:
«حكومة لا تحترم الدستور وحق نواب مجلس الأمة في المراقبة والمحاسبة لا تستحق التعاون معها! وأعلن دعمي وتأييدي للاستجواب المقدم من الأخ الكبير شعيب المويزري لسمو رئيس مجلس الوزراء».

***

كما سبق أن غرّد النائب «حمد أحمد روح الدين»، وزير الإعلام و«الثقافة» الجديد، بالتالي:

«استجواب مستحق، وله مني كل التأييد. يجب على صباح الخالد (رئيس الوزراء) مواجهة مصيره السياسي، ويجب عليه صعود المنصة احتراماً لأحكام الدستور واحتراماً لـ«لاءاته» الأربع. وأقول له: هذه نهاية من يتحالف مع الذين لفظهم الشعب، ورفضهم!».

***

كما سبق أن غرّد النائب «مبارك العرو»، وزير الشؤون والإسكان:

«وأن أؤدي أعمالي بالأمانة والصدق، ومن الأمانة في أداء الرسالة ومن الصدق في اتخاذ الموقف أعلن تأييدي للاستجواب المقدم لرئيس الوزراء».

***

وأخيراً، سبق أن غرّد وزير المالية الجديد عبدالوهاب محمد الرشيد، قبل سنة تقريباً بالتالي:

«الحكومة التي ساهمت خلال أسبوع واحد فقط بقرارات وقوانين تكلفتها على المال العام مليار دينار في الوقت الذي تشتكي فيه من شح السيولة من دون أن تقدم خطة إصلاح اقتصادي حقيقي مستدام، هي حكومة غير رشيدة، ولا تستحق البقاء والاستمرار»!

***

لا أعرف في السياسة، ولا شك أن لهؤلاء السادة أسبابهم في ما قالوه، وأسبابهم في الانقلاب على سابق مواقفهم وآرائهم!

ولو كنت مكان أي منهم لأصبت بالخجل والحيرة الشديدة في الكيفية التي يجب عليّ التصرف بها وأنا أواجه من خوّنت وهاجمت وأدنت بالأمس، بعد أن قبلت، بحرّ إرادتي وملء اختياري، أن يكونوا اليوم ولاة نعمتي، ومرؤوساً لهم!

***

مع هذا، سنضع مواقف وآراء هؤلاء خلفنا وننتظر شيئاً مثيراً من الوزراء الجدد، فربما تساهم سابق مواقفهم وآرائهم المحيرة، والمختلفة عن مواقفهم الحالية، في دفعهم إلى بذل جهد كبير من أجل تحقيق ما لم يكن من الممكن تحقيقه في السابق!

فوزير المالية الحالي اتهم الحكومة السابقة بالعجز عن تقديم خطة اقتصادية متكاملة، فهل في «جعبته» خطة اقتصادية متكاملة؟

ما علينا غير الترقب والانتظار!

*نقلا عن القبس

جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

 

الكاتب

أحمد الصراف

عنوان المقال

أقوال وآراء.. الوزراء!

نقلا عن العربية نت

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.