أفلام ديزني تؤثر سلبا على الحياة الزوجية

صرح عالم النفس الأمريكي، “لانغهام ديمون”، بأن أفلام الكرتون تترك بصمة واضحة على نمو الطفل من الناحية العاطفية والمعرفية والاجتماعية، ويظهر أثر ذلك مع التقدم في العمر وظهور ملامح شخصيته.

ويرى ديمون أن نسبة كبيرة من الفتيات يتعلقن بشخصيات أفلام ديزني وطريقة وقوعهن في الحب والبطل الخيالي والرومانسية التي يعيشون فيها، وهذا يؤثر كثيرًا في تفكيرهن حينما يصبحن نساء ويختارن شريك للحياة، بحسب موقع “winmentalhealth”.

وتقيّم بعض الفتيات العلاقة العاطفية بناءً على بطلات ديزني والعشق الذي ظهر في أفلامهن، وهذا سينعكس بنتيجة سلبية على الحياة الزوجية، بحسب ديمون.
وأوضح أن أفلام ديزني قديمًا كانت وسيلة تعليمية جيدة؛ لأنها تعلم الطفل بعض الكلمات، وقد تكون بلغة أجنبية، مما يعزز مهاراته اللغوية منذ الصغر، ولكن خلال السنوات القليلة الماضية تبدل الوضع وأصبح لها أضرار، مثل أن بعض المشاهد أصبحت عنيفة وهذا يمكن أن يكتسبه الطفل ويتعامل به مع الآخرين مما يجعل حياته غير سوية.

وقال عالم النفس الأمريكي إن هناك أفلام حديثة في ديزني تحتوي على مشاهد شبه جنسية، وهذا أمر يغير في سلوكيات الأطفال ويجعل نشأته خاطئة.ونصح ديمون الآباء والأمهات بمراقبة المحتوى الذي يشاهده الطفل وعدد الساعات التي يستغرقها في ذلك، حفاظًا على صحته لأن المشاهدة المستمرة تسلب من الطفل الحياة الاجتماعية وتدخله في نوع من العزلة وهذا يمكن أن يتطور إلى إصابته بالاكتئاب مع مرور السنوات.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

إزالة اللبان من الملابس مش صعبة.. اعرفى 4 حلول سهلة للمشكلة

يحدث أحيانًا أن تلتصق فى قطعة ملابسنا المفضلة قطعة لبان خاصة إذا كنا فى صحبة …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن