أفريقيا / ملاوي – إذاعة راديو ماريا مالاوي تحتفل بعشرين عاماً على تأسيسها

أفريقيا / ملاوي – إذاعة راديو ماريا مالاوي تحتفل بعشرين عاماً على تأسيسها
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر أفريقيا / ملاوي – إذاعة راديو ماريا مالاوي تحتفل بعشرين عاماً على تأسيسها

ليلونغوي – احتفلت إذاعة ماريا مالاوي بمرور عشرين عامًا على تأسيسها مؤكدة على كونها أداة قوية للتبشير في البلاد. يتحدّث أسقف أبرشية مانجوتشي ، المونسنيور مونتفورت ستيما ، رئيس لجنة الاعلام والبحوث في مجلس الأساقفة في ملاوي خلال الاحتفالات التي عقدت في 28 ايلول الماضي: “رغم الأوقات الصعبة والصعوبات اليومية ، تواصل إذاعة ماريا العمل بلا كلل من أجل نشر الإنجيل” .أكّد الأسقف على أن راديو ماريا هي الأداة الأقوى التي تستخدمها الكنيسة الكاثوليكية في ملاوي للقيام برسالتها في التبشير ، وقد انطلقت في 24 آب 1999. ” لنوحّد مواردنا لتعزيز رؤية ورسالة هذه المحطة الإذاعية في خدمة الإيمان والحقيقة”. وشكر الأب جوزيف كيمو ، مدير راديو ماريا ملاوي الحاضر في الاحتفالات التي جرت ، الله “على الأداة القيّمة الموكلة إليه”. أكدت ممثلة راديو ماريا إفريقي، فيرونيكا مويتا ، أن المذيع يتلقى الدعم المستمر من عائلة راديو ماريا العالمية بأسرها. كما أعلن أن منظمته ستمول بناء مقر راديو ماريا مالاوي في ليلونغوي. وشكرت ضيفة الشرف السيدة فرانسيسكا ماسامبا تيولا ، المتطوعة السابقة في إذاعة ماريا مالاوي والبرلمانية حاليًا في مانغوتشي الشمالية الشرقية ، أصحاب النيات الحسنة الذين ساعدوا الإذاعة مالياً ، والتي تستمر اليوم في نشر الأخبار السارة من الإنجيل حتى في المناطق النائية وقرى البلاد.
زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر أفريقيا / ملاوي – إذاعة راديو ماريا مالاوي تحتفل بعشرين عاماً على تأسيسها نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

وزير لبنانى سابق: لا أصدق عدم وجود علاقة لحزب الله بمحاولة اختراق الاعتصام

وزير لبنانى سابق: لا أصدق عدم وجود علاقة لحزب الله بمحاولة اختراق الاعتصام زوار موقعنا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن