أفريقيا / مصر – بعد مرور عام على مقتل الأنبا إبيفانيوس ، تعلّق الكنيسة القبطية قرار ايقاف استقبال الدعوات الرهبانية

أفريقيا / مصر – بعد مرور عام على مقتل الأنبا إبيفانيوس ، تعلّق الكنيسة القبطية قرار ايقاف استقبال الدعوات الرهبانية
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر أفريقيا / مصر – بعد مرور عام على مقتل الأنبا إبيفانيوس ، تعلّق الكنيسة القبطية قرار ايقاف استقبال الدعوات الرهبانية

القاهرة – عادت الأديرة القبطية لتفتح أبوابها وترحّب بالشبّان الذين يرغبون أن يصبحوا رهبانًا مرة أخرى ، بعد أن تم تعليق قبول المبتدئين في الجماعات الرهبانية من قبل لجنة الحياة الرهبانية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية. . كان هذا الإجراء الصارم جزءًا من مجموعة من 12 حكمًا اتخذتها الكنيسة القبطية في أعقاب مقتل الأنبا إبيفانيوس ، أسقف دير القدّيس ماكاريو الذي عثر على جثته بلا حياة داخل الدير في الساعات الأول من نهار الأحد 29 تموز 2018 ، على طول الطريق المؤدي من غرفته إلى الكنيسة ، حيث كان الأسقف سيبدأ بصلاة الصباح ، قبل قداس الأحد . و حكم القضاء المصري على اثنين من رهبان الدير بالإعدام في تلك الجريمة. عاشت الجماعات الرهبانية المزدهرة في الكنيسة القبطية جريمه دير القدّيس مكاريوس الوحشية بصدمة. وعجّلت هذه القصة المأساوية من عملية التمييز حول الحياة الرهبانية التي بدأت بالفعل منذ فترة طويلة داخل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية. فبعد أيام قليلة من مقتل الأنبا أبيفانيوس ، وضعت لجنة أديرة السينودس القبطي الأرثوذكسي المقدس 12 قاعدة خاصّة بالحياة الرهبانية في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وصدّق عليها البطريرك تواضروس الثاني . وتضمّنت القواعد الجديدة تعليق قبول مرشحين جدد للحياة الرهبانية لمدة عام ، وكذلك تنظيم أوقات وصول الزوار والحجاج إلى الأديرة. كما طُلب من الرهبان والراهبات الأقباط إغلاق حساباتهم الشخصية وأي مشاركات على وسائل التواصل الاجتماعي خصوصاً انّها اصبحت ة تستخدم كأدوات لنشر “الأفكار المشوشة” ​قبل كل شيء. ومن بين التدابير التأديبية الاثني عشر التي تحظر أيضًا حصول الرهبان الأفراد والراهبات على تبرعات من المؤمنين ، من رئيس أو رئيسة الدير. في الأشهر التالية ، زار ممثلون بطريركيون مكلّفون بالإشراف على وضع كل جماعة رهبانية من الناحية الروحية والإدارية والمالية جميع الأديرة.وانّ اعادة قبول الطامحين الجدد في الحياة الرهبانية هو اشارة إيجابية في الكنيسة القبطية الاورثوذكسية. فهي تتطلع مرة أخرى إلى المستقبل ، معتمدة على النعمة التي تعمل في القلوب ويمكن أن تثير دعوات حقيقية في الحياة الرهبانية. يجب أن يكون عمر الرهبان الطامحين ، وفقًا للقواعد المعمول بها في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ، 23 عامًا على الأقل ، ويجب أن يكون خاليًا من الأمراض المزمنة أو الأمراض العقلية التي تجعلهم غير مناسبين للحياة الرهبانية والمجتمعية.
زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر أفريقيا / مصر – بعد مرور عام على مقتل الأنبا إبيفانيوس ، تعلّق الكنيسة القبطية قرار ايقاف استقبال الدعوات الرهبانية نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

النظام السورى يحمل تركيا مسئولية جلب الإرهابيين الى منطقة الشرق الأوسط

النظام السورى يحمل تركيا مسئولية جلب الإرهابيين الى منطقة الشرق الأوسط زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن