أفريقيا / ساحل العاج – هناك حاجة إلى نظام تعليمي حقيقي ومتين للحد من رعب العنف

أفريقيا / ساحل العاج – هناك حاجة إلى نظام تعليمي حقيقي ومتين للحد من رعب العنف
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر أفريقيا / ساحل العاج – هناك حاجة إلى نظام تعليمي حقيقي ومتين للحد من رعب العنف

أبيدجان – يسلط الاب. دونالد زاغور ، الكاهن التابع لجماعة الرسالات الأفريقية ،الضوء على العنف الذي يهدِد ساحل العاج بمختلف اشكاله : من تضحيات الأطفال وحالات الانتحار الى زيادة حالات حمل الأطفال والعنف ويقول انَ ساحل العاج يزداد سوءا في هذا الصدد. وقد أثارت الضحية الاخيرة المزيد من السخط والغضب بين سكان ساحل العاج خصوصاً انَ عمل اغتصاب أدى إلى وفاة طفل في الثالثة من عمره.ويلاحظ الأب زاغور انَ هذا الحدث المأساوي و التعبير المحزن عن وجود مجتمع في كوت ديفوار يعاني بشكل متزايدز فقد اصبح مجتمعاً فقِدت فيه القيم الأساسية وساد الصمت بسبب عدم مسؤولية البعض. ويضيف المرسل “أدى الافتقار التام للاهتمام بالتعليم لى وفاة وتحريف الأخلاق والمجتمع نفسه . يجب ان نتسلَح بالوسائل اللازمة ونحافظ على إرادة صادقة وحازمة لاستعادة الأسس الأساسية للتعليم بجميع أشكاله وإلى جميع المستويات. يمكن فقط للتعليم الحقيقي الذي يقوم به الرجال والنساء ان ينتج عن نظام تعليمي يلهم الحضارة والاحترام والخوف ويؤدي بالانسان الى الكمال . لا يمكن لأي مجتمع البقاء على قيد الحياة بدون نظام تعليمي حقيقي وراسخ. لنضع التعليم في محور مجتمعنا ولنعالجه من كلّ الامور السيئة. انّه لأمر أساسي في ساحل العاج ان تضاعف الكنيسة مساعيها”.
زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر أفريقيا / ساحل العاج – هناك حاجة إلى نظام تعليمي حقيقي ومتين للحد من رعب العنف نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

محكمة فلسطينية تحظر عشرات المواقع الإلكترونية "لتهديدها الأمن القومي"

محكمة فلسطينية تحظر عشرات المواقع الإلكترونية "لتهديدها الأمن القومي" زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن