أفريقيا/بوركينا فاسو- مدرسة جديدة لرعاة الفولاني

أفريقيا/بوركينا فاسو- مدرسة جديدة لرعاة الفولاني
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر أفريقيا/بوركينا فاسو- مدرسة جديدة لرعاة الفولاني

واغادوغو – بناء مدرسة لرعاة الفولاني، في الوعي لاهميّة التعليم الذي يشكّل جزءاً من الرسالة الإنجيلية لإعطاء الكرامة للمجتمعات الأكثر حرماناً. وانطلاقا من هذه الروح، الاب موريس أوديت، وهو مرسل من الآباء البيض ومتواجد منذ سنوات في بوركينا فاسو، قد نفذ مشروعاً في مجال التعليم. وانّ الفولاني المعروفين أيضا بالمصطلح الفرنسي “بول” هم شعب البدو ويعيشون في منطقة واسعة تمتد من موريتانيا إلى الكاميرون . يعيشون من تربية الماشية ويتحركوا مع قطعان كبيرة سعياً لايجاد المراعي والآبار لحيواناتهم. غالباً ما يدخلون في معارك صعبة مع الشعوب المستقرة لأنهم يمرّون عبر الحقول المزروعة ويدمّرون المحاصيل، أو يتنافسون على موارد المياه الشحيحة في منطقة عطشى كالساحل. وإزاء طلب احد مجتمعاتهم الصغيرة فتح مدرسة، دُهِشَ الأب أوديت لأن البدو لم يطلبوا قططلباً مماثلاً. وقال الكاهن” لم أصدق إذني. قلت لهم لن يقوموا بتقديم طلب رسمي لهيئة التفتيش للتعليم الابتدائي. وإذا قبلت الدولة، سوف أساعدهم . لكن الأب أوديت كان مقتنع بأن الطلب سيظلّ حبراً على ورق. ولكنّ القساوسة اظهروا حزماً قوياً. ذهبوا إلى المفتشية وحاوروا للضابط بقناعة: ” لقد جئنا لنقول لكم أننا بحاجة إلى مدرسة في سيجنوغين. ونطالب ان يتمّ بناؤها كما هو الحال في القرى الأخرى، حتى يمكن لأطفالنا متابعة الدورات الدراسية العادية. وقد تفاجأ ايضاً المفتّش المدرسي اذ أنه لم يسمع بطلب مماثل ببول ولم يعرف إذا كان هنالك طلباً مماثل في جميع أنحاء بوركينا فاسو. وسأل في حيرة:”ماذا دفع بكم لقيام بهذا الطلب؟ “. وكان الجواب: ” نريدها نحن “. وعلى ضوء هذا التحديد، اتسعت الضابط ذراعيه: ‘ نحن لا نملك المال لتمويلها ولكن إذا وجدتم التمويل اللازم لبنائها، نرسل لكم المدرسين.” وعندها قام الأب أوديت بإطلا حملة ق لجمع التبرعات في فرنسا وفي إيطاليا لبناء مدرسة ثنائية اللغة . ويشرح الأب موريس:” سيتم بناء مطبخاً أيضا ومراحيض، وسيعمل بالكهرباء وسيوفر التعليم التقني للشباب، وللبالغين ايضاً. وصلت الأموال الأولى وغادرت في الصيف الماضي. ويختم الأب أوديت “إذا سارت الأمور وفقا لخططنا، فسوف تكون المدرسة جاهزة لشهر ايّار. سيكون المبنى أساسيا وإذا حصلنا على تبرعات في المستقبل سنقوم بتوسيعه
زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر أفريقيا/بوركينا فاسو- مدرسة جديدة لرعاة الفولاني نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

أفريقيا / بوركينا فاسو – يدين الأساقفة محاولة إثارة صراع بين الأديان ويناشدون من اجل الوحدة الوطنية بعد مذبحة الجيش

أفريقيا / بوركينا فاسو – يدين الأساقفة محاولة إثارة صراع بين الأديان ويناشدون من اجل …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن