أفريقيا/السنغال -أعيد انتخاب ماكي سال رئيساً في الجولة الأولى، لكنّ المعارضة طعنت في صحة الانتخابات

أفريقيا/السنغال -أعيد انتخاب ماكي سال رئيساً في الجولة الأولى، لكنّ المعارضة طعنت في صحة الانتخابات
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر أفريقيا/السنغال -أعيد انتخاب ماكي سال رئيساً في الجولة الأولى، لكنّ المعارضة طعنت في صحة الانتخابات

داكار – أعيد انتخاب الرئيس ماكي سأل رئيس دولة السنغال بنسبة جيدة مقارنةً بالمعارضين الأربعة. ووفقا للبيانات الصادرة عن اللجنة الوطنية للتعداد، حصل سال على مليونين ونصف صوت ،اي ما يعادل 58.27 في المائة من الأصوات المدلى بها، وهي أكثر من كافية لإعادة انتخابه منذ الجولة الأولى دون اللجوء إلى الجولة الحاسمة. وانّ المرشحين الآخرين هم رئيس الوزراء السابق ادريسا سيك، الذي حصل على 20.50%، وعضو الكونغرس عثمان سونكو ، وعميد جامعة منطقة الساحل الحاج عيسى سأل و الوزير السابق ماديكه نيانغ. صوت 66.24% من الناخبين المسجلين. وبعد انتصار سال، أربعة تقدّم المرشحون المهزومون بالطعن فوراً. وجاء في نصٍ مشترك موقّع من عثمان سونكو و ماديكه نيانغ وعيسى سأل وادريسا سيك الذي قرإه للصحافة :” نحن نطعن بحزم ودون تحفظ هذه النتائج. يجب أن نعترف بأن المرشح المنتصرصادر إرادة الشعب صاحب السيادة وسوف يكون الوحيد في تحمّل العواقب أمام الناس وأمام التاريخ،” وأعلن أن المرشحين لن يتقدّموا بالطعن الى المجلس الدستوري.” في عام 2012، خسر سأل امام الرئيس السنغالي عبد الله واد، ولم يرد أن يخاطر في هذه الانتخابات للإنتهاء بالجولة الثانية ضد مجموعة المعارضين. اتسمت الحملة الانتخابية بالتوتر والخلافات ادّت الى الموافقة على “قانون رعاية ” في نيسان عام 2018، ” ينص على ضرورة حصول كل مرشح على توقيعات ما لا يقلّ عن 65,000 شخصاً مدرجين في قوائم الناخبين عند طلب ترشيحه. ووافق البرلمان على إصدار القانون على الرغم من الانتقادات من جانب المعارضة التي اعتبرت أن هذا التدبير أدخل لتسهيل إعادة انتخاب ماكي سال من الدورة الاولى كما حصل. وقد ازداد التوتر عندما رُفِضَ ترشيح كريم واد، ابن الرئيس السنغالي السابق عبد الله واد، وخليفة سأل رئيس البلدية السابق من داكار. وخضع كلاهما لإجراءات قانونية ولكنهما في نفس الوقت ذوو شعبية قوية. وقد دعا الأساقفة السكان إلى الهدوء، بينما نشرت بعثة المراقبة الانتخابية المشتركة واللجنة الأسقفية للعدالة والسلام والكشافة في السنغال، ألف مراقب ومدقق في جميع أنحاء السنغال للمساعدة في تنظيم التصويت. وفقا لتحاليل الأولى، كان هناك بعض الخلل ولكنخ لم يغير صحة التصويت.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر أفريقيا/السنغال -أعيد انتخاب ماكي سال رئيساً في الجولة الأولى، لكنّ المعارضة طعنت في صحة الانتخابات نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

وفاة اثنين فى لبنان قرب احتجاجات بيروت

وفاة اثنين فى لبنان قرب احتجاجات بيروت زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن