أسباب الشعور بالغضب وسوء المزاج فى الصباح وكيف تتجنبه؟

هل تستيقظ كل صباح وأنت تشعر بالغضب وسوء المزاج؟..إذا كانت إجابتك نعم، فقد تحتاج إلى معالجة روتين وقت النوم لإعادة ضبط حالتك المزاجية، فى السطور التالية نقدم لك أسباب الشعور بالغضب وسوء الحالة المزاجية صباحاً وتغييرات يومية بسيطة قد تعالج هذه الحالة، وفقاً لموقع Doctor.


اسباب اكتئاب الصباح

اسباب الشعور بالغضب وسوء المزاج فى الصباح
 

في حين أن الاكتئاب والتوتر والاجهاد وتغير الفصول يمكن أن تؤدي جميعها إلى الشعور بسوء المزاج في الصباح، إلا أن مزاجك السيء قد يرجع على الأرجح إلى الحرمان من النوم وعدم جودته والعواقب يمكن أن تكون بعيدة المدى.

وتشير الأدلة إلى أن التعب قد يقودنا إلى رؤية العالم من خلال صورة سلبية، من الأرجح أن نرى تعبيرات الوجه المحايدة تمامًا سلبية، وهناك مجموعة من الدراسات تشير إلى أن المنطقة المحددة من الفص الجبهي التي عادة ما ترشح المشاعر السلبية تنقصها قلة النوم.

 

طرق تجنب الشعور بالغضب وسوء المزاج فى الصباح

 


 

 

الطعام طريقك للحصول على نوم جيد ليلاً
 

يتفق الخبراء على أن ما تأكله في المساء لن يكون له تأثير على كيفية نومك فحسب، بل على شعورك في اليوم التالي أيضًا.

 قد يكون الاستيقاظ في حالة مزاجية سيئة مرتبطًا بالنظام الغذائي ويتسبب في انخفاض مستويات السكر في الدم، لذلك من المفيد تناول الطعام الصحى قبل النوم.

يقول جاكي لينس، اختصاصي التغذية: “بعض الناس أكثر حساسية من السكر في الدم ، مما يعني أن مستويات السكر في الدم لديهم يمكن أن تتقلب بسهولة أكبر”.

إن تناول أي شيء شديد السكر مثل الشوكولاتة أو البسكويت أو الشوكولاتة الساخنة أو الكحول أو الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المكررة مثل الخبز والبيتزا والبطاطا والمعكرونة قد يجعلك تنام وأنت تشعر بالرضا في البداية، ولكن قد ترتفع نسبة سكر الدم في الليل، لأن هذا سيجعلك تشعر بالإرهاق وسيسهم بشكل كبير في الشعور بالسعادة أولاً”.

تناول العشاء قبل النوم بثلاث ساعات تقريبًا وحاول التركيز على توازن البروتين والكربوهيدرات المعقدة، بما في ذلك الأطعمة المعززة للنوم مثل الديك الرومي والتونة والموز والبطاطس وخبز الحبوب الكاملة وزبدة الفول السوداني، حيث أن هذه الأطعمة تحتوي على التربتوفان، وهو مفتاح الأحماض الأمينية الأساسية في صنع السيروتونين، وهو مادة كيميائية في المخ تشارك في تنظيم دورات المزاج والاستيقاظ أو النوم.

 لا يمكن للجسم أن يصنع نفسه بنفسه، لذا فهو يعتمد على مصادر التربتوفان من خلال النظام الغذائي.

ويجب تجنب الأطعمة التي تشمل تيرامين الأحماض الأمينية التي تمنع النوم في المساء – وتشمل الأسماك المدخنة والجبن والفلفل.

تنظيم مستويات المغنيسيوم فى الدم
 

قد تجد صعوبة في النوم في المقام الأول إذا كنت تشعر بالتوتر أو القلق، وقد يشير هذا إلى نقص المغنيسيوم، وهو معدن أساسي ينقص بسهولة بسبب الإجهاد.

يمكن العثور على المغنيسيوم في جميع الخضروات ذات اللون الأخضر الداكن، مثل: السبانخ لذا حاول تضمينها كل يوم فى طعامك.

-حاول استخدام أملاح إبسوم المليئة بالمغنيسيوم، بوضعه فى ماء الاستحمام، حيث يُمتص المغنيسيوم عبر الجلد ويسكن الجهاز العصبي ويسكن العضلات المتعبة، ويساعدك على الشعور بالنوم.

اهتم بصحة الكبد
 

يتعرض الكبد للإجهاد، مما يؤثر على قدرته على إزالة السموم من الجسم، وبالتالى تضعف جودة نومك.

فيتامين C حيوي في عملية إزالة السموم في الكبد.

 لا تتجاهل وجبة الإفطار
 

تناول وجبة الإفطار بعد فترة وجيزة من الاستيقاظ أمر بالغ الأهمية لتحسين مزاجك المنخفض وتجنب الكربوهيدرات المكررة مثل الكرواسان والكعك والحبوب، والتي سوف ترسل السكر في الدم إلى أعلى مستوياته وتراجعها مرة أخرى، مما يؤدي إلى انخفاض الطاقة وانخفاض الحالة المزاجية.

يعتبر البروتين عنصراً أساسياً في وجبة الإفطار، لذا اختر البيض المخفوق، الأفوكادو والبيض، الفاصوليا على خبز التوست الكامل.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

اسباب التهاب اللوز

اللوزتان هما العقدتان اللمفاويتان الموجودتان على كل جانب من الجزء الخلفي من الحلق، وتعمل كآلية …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن