أرقام صادمة لليونيسيف: موت أكثر من 300 طفل يوميا بسبب بالإيدز

في اليوم العالمي للإيدز اليوم الأحد، أصدرت اليونيسف تقريراً يوضح عدد الوفيات الناجمة عن الإيدز أو المشكلات ذات الصلة في العام السابق.

ووفقًا لتقرير اليونيسيف، فأن أكثر من 300 طفل ومراهق يعانى حتى الموت يوميًا بسبب المضاعفات الصحية المرتبطة بالإيدز، وتعد الأسباب الرئيسية وراء هذه الوفيات هي الإهمال وضعف الوقاية وقلة فرص الحصول على العلاج المضاد للفيروسات المعكوسة.

وحسبما ذكر تقرير اليونيسف، لا يزال 54٪ فقط من الأطفال مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية ونحو 790،000 طفل يتلقون العلاج المضاد للفيروسات المعكوسة.

وقالت هنريتا فور ، المديرة التنفيذية لليونيسف: “العالم على وشك تحقيق مكاسب كبيرة في المعركة ضد فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز ، لكن يجب ألا نضع نصب أعيننا التقدم المحرز”، لأن إهمال مبادرات الاختبار والعلاج للأطفال والمراهقين هو مسألة حياة أو موت، ويجب عليهم اختيار الحياة لهم أولا”.

وأضافت : ” بينما لا يزال أمامنا طريق طويل ، إلا أن إعطاء المزيد والمزيد من النساء الحوامل من مضادات فيروسات العكسي للوقاية من انتقال العدوى من الأم إلى الطفل قد ساعد في تجنب حدوث حوالي 2 مليون إصابة جديدة بفيروس نقص المناعة البشرية ومنع وفاة أكثر من مليون طفل دون سن الـ5، لذا نحن بحاجة إلى رؤية تقدم مماثل في علاج الأطفال، لأن سد هذه الفجوة بين الأطفال وأمهاتهم يمكن أن يزيد بشكل كبير من العمر المتوقع ونوعية حياة الأطفال المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية “.

كيف ينتقل فيروس الإيدز
 

الوضع الجنسي هو أكثر طرق انتقال العدوى شيوعًا.

يعد نقل الدم هو الوضع الأقل شيوعًا ولكن خطر انتقال العدوى هو الحد الأقصى (90-95٪).

تعد أوضاع انتقال العدوى عن طريق الجلد / الغشاء المخاطي مثل إصابة عصا الإبرة وإساءة استعمال المخدرات عن طريق الحقن ومشاركة شفرات الحلاقة أو بقع الدم الملوث على العيون وما إلى ذلك من بين وسائل الانتقال الأقل فعالية.

خطر انتقال العدوى من الأم إلى الجنين يحدث بنسبة حوالي 20-40 ٪.

 

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

علامات تدل على الإصابة بسرطان الحنجرة اهمها السعال الشديد

السرطان من الأمراض الخطيرة التى تهدد الحياة بالخطر إذا لم يتم علاجه على الفور، فيوجد …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن