أحتفال بعيد مار كوركيس في قرية أينشكي

sa

احتفلت رعية مارت شموني في رعية أينشكي بعيد مار كوركيس الشهيد يوم 24/4، باقامة القداس الألهي الذي أحتفل به راعي الخورنة الأب سمير الخوري وذلك في باحة كنيسة مار كوركيس الأثرية، وتميزت هذه السنة بترميم الكنيسة من الخارج ووضع سياج حديدي جديد وبناء درج في مدخلها اذ كانت مهملة لسنيين، وستكون هناك ترميمات داخل الكنيسة أيضا بأزالة الجص، علما ان الكنيسة قد بُنيت قبل 200 سنة، وقد أعيد بنائها ورممت كما مذكور في لوحة حجرية في هيكل الكنيسة سنة 1912 في زمن البابا بيوس العاشر، والبطريرك عمانؤيل والمطران فرنسيس مطران أبرشية العمادية، والكاهن كوركيس، وافتتحت سنة 1915. وكثير من أبناء القرية يتذكرون يوم تناولهم الأول في هذه الكنيسة على يد المثلث الرحمات البطريرك مار روفائيل الأول أذ كان مطرانا لأبرشية العمادية. وقد أكد الخوري على أن بقاء هذه الكنائس وكغيرها من الكنائس الأثرية كالسلطانة مهدوخت وعدم أصابتها بأي ضرر بالرغم من الحروب التي مرت فيها المنطقة والقصف العشوائي ما هو إلا دليل وتأكيد من الله على عظمة ايمان ومحبة هؤلاء الشهداء وقوتهم، لهذا ان الشهيد مار كوركيس وباقي الشهداء هم علامة رجاء ومصدر قوة للثبات وتحمل الصعوبات متكلين على نعمة الرب، فالشهداء هم شهود للحياة، ويؤكدون على أن الحياة مع الرب أثمن شيء، فيُصبح الموت أهون من نكرانه. والمسيحي الحقيقي هو من يواجه الأهانات والأضطهادات بثبات وثقة، فالكرامة من الرب، وحسب التلميذ أن يكون مثل سيده. وثم توجه الجميع الى المركز الذي يُبنى جديدا لتناول الطعام بالمناسبة.
وعد توما

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

الحلبوسي يدعو لضمان حقوق المسيحيين ويؤكد : لن نسمح بالتعرض لقيم التعايش المشترك

زار السيد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، مقر البطريركية الكلدانية في بغداد حيث التقى غبطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.