اخبار عراقية

أجيال مرت عبرها.. اقدم بوابة بستان عراقي لاتزال قائمة منذ 300 عام (صورة)

 بغداد اليوم- ديالى

بالرغم من مرور 300 عام على تشييدها وبنيت من “طين” الا انها بقت صامدة، بوابة اقدم بستان في العراق لاتزال قائمة تمرر أجيال مرو عبرها.

 

وتبعد البوابة للبستان الكبير المترامي الأطراف كليومترات قليلة جدا في اطراف حوض بهرز جنوبي ديالى ولاتزال صامدة رغم مرور اكثر من 300 سنة على تشيدها وسط تأكيدات بانها اقدم بوابة في العراق على الاطلاق ويستخدمها ذويها حتى الان.

 

ويقول المؤرخ احمد الخيلاني في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان “محافظة ديالى بشكل عام ومنها بهرز تضم بين ثناياها كنوز لاتحصى عن التاريخ ويبدو ان البوابة هي واحدة من الاف الكنوز التي يجب الاهتمام بها خاصة وانها تحكي قصص أجيال مرت عبرها”.

 

واضاف، ان “ديالى تضم اكثر من 800 موقع اثري بعضها يعود للألف الثالث قبل الميلاد ما يعطي تفسير عن حجم الارث الحضاري في ارض ام البرتقال التي شهدت ولادة حضارات متعددة ابرزها مملكة اشنونا وكانت بهرز بمثابة معقلها الرئيسي قبل 3 الاف سنة”.

 

قراءة الموضوع أجيال مرت عبرها.. اقدم بوابة بستان عراقي لاتزال قائمة منذ 300 عام (صورة) كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.